«أبوظبي للفنون» تقدم ورشاً جديدة لطلاب جامعة الإمارات

في إطار خطة مؤسسة أبوظبي للفنون ومؤسسة السويدي لتعزيز ودعم الفنون وتطوير مهارات الشباب، تنظم المؤسستان وجامعة الإمارات العربية المتحدة (الدراسات البصرية والصناعات الإبداعية – كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية) سلسلة ورش عمل افتراضية متخصصة في مجال الفنون بأشكالها المختلفة تتناول موضوعات متنوعة، وقدم الفنان التشكيلي عبد الرحيم سالم أولى هذه الورش وهي ورشة «فن الرسم بالأكريليك»، وقد ضمت الورشة 25 طالباً وطالبة وكان حصادها لوحة فنية كاملة رسمها الفنان أمام الطلاب، إضافة إلى إطْلاعهم على عدد من لوحاته المميزة الأخرى وشرح تفاصيلها وكانت مدة الورشة ساعتين.

ولم يقتصر دور الفنان التشكيلي عبد الرحيم على تعليم الطلاب مهارات وتقنيات فن الرسم بالأكريليك بل أيضاً تشجيعهم على تذوق الفن وتنمية مواهبهم وتعليمهم الكثير من الأسس الجديدة، ما يسهم في فهم جماليات الرسم وكيفية خلق مزيج من التناغم والتوازن في اللوحات وغيرها من المواضيع التي تسهم في اكتساب فهم أعمق للعمل.

وقال الدكتور حامد بن محمد خليفة السويدي مؤسس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة أبوظبي للفنون ومؤسسة السويدي «يسعدنا التعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة لتنظيم فعاليات النسخة الجديدة من ورش العمل الفنية ونحن من خلال هذه الورش نخلق حلقة وصل مباشر بين الطاقات الشبابية الإبداعية وبين الفنانين البارزين محلياً وعالمياً للاستفادة من تجاربهم وخبرتهم الفنية العريقة وبما يضمن تنمية مواهب الجيل الجديد من المبدعين وتطوير حسهم الإبداعي». وأضاف أيضاً: «نأمل من خلال المبادرات والبرامج التي تقدمها مؤسساتنا أن نعزز البيئة الثقافية والإبداعية في دولتنا وأن نقدم المحتوى الثقافي بطرق جديدة ومبتكرة بما يسهم في بناء أجيال واعدة».

طباعة Email