مهرجان أبوظبي يقدّم حلقة ختامية استثنائية من سلسلة «الفن أثناء كوفيد»

أعلن مهرجان أبوظبي 2021، وبرعاية الشريك الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، وتحت شعار «المستقبل يبدأ الآن»، وفي إطار ندواته الحوارية ضمن مبادرة «رواق الفكر»، عن تقديم حلقة ختامية سادسة من سلسلة «الفن أثناء كوفيد»، والتي يديرها مقيم ومخرج السلسلة، الفنان الإماراتي جلال لقمان، وتضم حوارات ونقاشات عدة لمبدعين وفنانين شاركوا على مدار الحلقات السابقة، يجتمعون في هذه الحلقة افتراضياً ويقومون بالرد على أسئلة الجمهور الذي تابع الحدث من مختلف أنحاء العالم.

وتنفرد الحلقة السادسة، التي تأتي انطلاقاً من النجاح الكبير، الذي حققته سلسلة الحلقات الوثائقية السابقة «الفن أثناء كوفيد»، وأُذيعت في وقت سابق من الشهر الجاري، برسالة من هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، حيث توجّهت في فيديو مصوّر إلى الفنانين حيّت فيهم روح المثابرة والعزيمة التي لم تثنِ عزيمتهم وإصرارهم على التعبير عن حسّهم الفني خلال الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم بسبب جائحة «كوفيد 19». وأكّدت في رسالتها أن الحوار الفني الذي بدأته سلسلة «الفن أثناء كوفيد» ووصل للعديد من الفنانين حول العالم لا بد له أن يستمر ترسيخاً لمكانة الفن ودوره المجتمعي في التعافي من الجائحة.

ويحاور الفنان الإماراتي جلال لقمان، في هذه الحلقة الاستثنائية، الفنانين التشكيليين الإماراتيين: الدكتورة نجاة مكي، سمية السويدي، مطر بن لاحج، عزة القبيسي، سقاف الهاشمي، خلود الجابري، عبيد البدور، باتريشا ميلنز، ومايكل رايس.

وشهدت الحلقات الخمس السابقة من سلسلة «الفن أثناء كوفيد»، والتي بدأ بثها على المنصات الرقمية لمهرجان أبوظبي في 26 يناير الماضي؛ لمناقشة تأثير جائحة «كوفيد 19» على ممارسات الفن والفنانين، مشاركة واسعة وتفاعلاً كبيراً من الجمهور والمثقفين حول العالم، إذ شاهد الحلقات الخمس أكثر من مليون شخص حول العالم.

وسلطت الحلقات السابقة الضوء على الطرق التي غيرت بها جائحة «كوفيد 19» ممارسات الفنانين والمبدعين، وآثار الحجر والتباعد الاجتماعي في ظل الجائحة، وكيفية عرض أعمال الفنانين خلال فترة الإغلاق، والمعارض الافتراضية عبر المنصات الرقمية، وهل يمكن أن تحل محل المعارض التقليدية مستقبلاً، وتوقعات الفنانين عن مستقبل الفن بعد الجائحة، وأهمية الرعاة في عالم الفن.

جدير بالذكر، أن فعالية «رواق الفكر»، التي تندرج تحتها سلسلة حلقات «الفن أثناء كوفيد»، إحدى مبادرات مهرجان أبوظبي، التي انطلقت في 2010، لخلق بيئة فريدة لاحتضان الحوارات الثقافية والفنية المثمرة؛ واستضافة كبار الخبراء والمهنيين والمفكرين، حيث نظم الرواق حتى الآن أكثر من 24 ندوة حوارية، كما استضاف أكثر من مئة متحدث، بمشاركة جمهور من الإمارات والعالم.

طباعة Email