«أبطال رمضان» تعكس روح الشهر الكريم ورسالته

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» عن إقبال مبشّر وواعد على حملتها الرمضانية «أبطال رمضان». وخلال الأسبوع الأول من انطلاقتها سجلت الحملة جمع 243 مشاركة، ما بين وجبات رمضانية وطرود «المير الرمضاني»، ما يجعل منها نموذجاً يقتدى به لجميع رواد العمل الخيري وأصحاب الأيادي البيضاء للإسهام في دعم المبادرات الخيرية المجتمعية طوال الشهر الفضيل.

وأكدت شيماء راشد السويدي، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي، والمدير التنفيذي لقطاع الفنون والآداب بالإنابة في «دبي للثقافة»، على أهمية تعزيز المسؤولية المجتمعية وقيم الخير والتراحم والتكافل والتعاطف التي يحملها شهر رمضان المبارك من خلال مثل هذه المبادرات الخيّرة التي تعكس ثقافة العطاء والمشاركة والتلاحم التي تشكّل سمةً مميزة لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي وصلت مساهماتها الإنسانية والخيرية إلى القاصي قبل الداني.

وقد سجلت «حملة أبطال رمضان» التي تستمر طوال شهر رمضان المبارك شراء 152 وجبة، و91 طرداً غذائياً من «طلبات مارت» وتمويني منذ إطلاق الحملة في 7 أبريل الجاري، ويتم توزيعها على العمال والأسر المتعففة في مختلف أنحاء الدولة وفق خطة متكاملة تم وضعها بالتنسيق بين «دبي للثقافة» وشركائها «طلبات» و«بنك الإمارات للطعام» و«الهلال الأحمر الإماراتي»، حيث تم حصر أعداد الأفراد والأسر المتعففة ضمن قاعدة بيانات شاملة، وتوفير الدعم اللوجستي لإيصال الوجبات والطرود، مع مراعاة عمليات التعقيم والتسليم الآمن.

من جانبه، رحب حمود عبد الله الجنيبي، نائب الأمين العام للتسويق وتنمية الموارد في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بمبادرة»دبي للثقافة)، وقال إنها تجسد على أرض الواقع اهتمامها بجانب المسؤولية المجتمعية وسعيها الحثيث للارتقاء بمجالات الشراكة في هذا الجانب الحيوي، مؤكداً أن المبادرة تفتح آفاقاً أرحب للتنسيق والتعاون وتعزيز الشراكة في شهر رمضان الكريم من اجل تحقيق أهداف المبادرة وحشد دعم المجتمع المحلي للتجاوب معها وتوفير المزيد من احتياجات الصائمين خلال الشهر الفضيل.

طباعة Email
#