«الشارقة للفنون» و«معهد أفريقيا» يستضيفان العرض الأول لفيلم «مكعب أبيض»

تقدم مؤسسة الشارقة للفنون ومعهد أفريقيا العرض الأول في الشرق الأوسط لفيلم «مكعب أبيض»، وذلك يوم 17 أبريل الجاري، الساعة الثامنة مساءً بتوقيت الإمارات، حيث يُعرض الفيلم بالتزامن مع عرضه في متاحف عدة حول العالم.

وتأتي استضافة هذا الفيلم في سياق حدث يمتد على مدار أربعة أسابيع، وتشارك فيه 15 مؤسسة دولية هي: المتحف الوطني (كينشاسا)؛ مؤسسة الشارقة للفنون، معهد أفريقيا (الشارقة)؛ معهد كي دبليو للفن المعاصر (برلين)؛ مركز سافانا للفن المعاصر (تامالي)؛ مؤسسة الفنانين الأفارقة (لاغوس)؛ في أيه سي (موسكو)؛ متحف فان أبي (أيندهوفن)؛ ويلس (بروكسل)؛ معهد الفنون المعاصرة (لندن)؛ متحف موري للفنون (طوكيو)؛ بيتشا (لوبومباشي)؛ إمبافيليون (ملبورن)؛ متحف ماكان (جاكرتا)، ووايت كيوب (لوسانغا).

يبحث فيلم «مكعب أبيض» (2020) من إخراج رينزو مارتينز في مسائل الفن والتفاوت الطبقي وإنهاء الاستعمار، متتبعاً قصة العمال الكونغوليين الذين يشكلون رابطة تعاونية في العام 2014، حملت اسم «الرابطة الفنية لعمال المزارع الكونغوليين» وعُرفت اختصاراً بـ «كاتبك»، وذلك بالتعاون مع الناشط البيئي رينيه نغونغو، مؤسس «غرينبيس كونغو»، في مسعى منهم لإقامة معارض لأعمالهم الفنية في مؤسسات دولية. وفي بعض الحالات، حصلت هذه المؤسسات على تمويل من شركات متعددة الجنسية كانت مسؤولة فيما مضى عن استغلال عمال المزارع، واعتماد الزراعة الأحادية المدمرة التي استنزفت أراضيهم، حيث يتمكّن العمال، بواسطة الدخل الناتج عن مبيعات أعمالهم الفنية، من إعادة شراء الأرض التي صادرتها واستولت عليها شركة يونيليفر، وتحويلها إلى حدائق خصبة ومتنوعة وبيئية تسودها المساواة وتكافؤ الفرص.

يستمر عرض الفيلم في الفترة بين 24 مارس و24 أبريل 2021، يومياً على جدران المكعب الأبيض الذي بناه العمال على أرضهم في لوسانغا، وسيكون عرضه مجانياً في الشارقة يوم 17 أبريل، تعقبه جلسة نقاشية عبر منصة زووم، تتناول بعض القضايا الرئيسية والتداعيات الناشئة عن المشروع والفيلم، يشارك فيها: رينزو مارتينز مخرج الفيلم والمدير الفني لمعهد هيومان أكتيفيتيز، وسيدارت تاماسالا فنان ونائب رئيس «كابتك»، وسورافيل ونديمو زميل كرسي أوكوي إينوزور لدراسات ما بعد الدكتوراه في الثقافة البصرية، والدراسات الأدائية، والعلوم الإنسانية النقدية في معهد أفريقيا.

يمكن أيضاً مشاهدة الفيلم عند الطلب في الفترة من 17 إلى 24 أبريل الجاري مقابل رسم قدره 5 دولارات أمريكية يعود ريعها إلى «كابتك» التي ستستخدم الأموال لإعادة شراء المزيد من الأراضي.

طباعة Email