معرض فنون العالم دبي انعكاس لثقافة الفنون المعاصرة

انفرد معرض فنون العالم دبي بطرحه أعمالاً وتراكيب فنية استثنائية لثقافة الفنون المعاصرة، ورؤيتها التي تستشرف المستقبل قدمها ما يزيد على 250 فناناً ومعرضاً، إلى جانب العديد من الأنشطة التفاعلية. بأسعار مقبولة على مستوى منطقة الشرق الأوسط، ليمنح الزوار فرصة الاستمتاع بمجموعة تضم أكثر من ألفي عمل فني

 منصة مثالية. وفيما يتعلق بمسار الاقتناء الحي من قبل الجمهور ضمن فعاليات المعرض حققت الفنانة المصرية رانيا أبو هاشم إنجازاً لافتاً في مشاركتها الثانية في المعرض، حيث تم شراء أحد أعمالها الفنية خلال دقائق من انطلاقه. وفي تعليقها، قالت أبو هاشم: «أشعر بأنّي محظوظة للغاية ليسجل أحد أعمالي الفنية أول عملية شراء من قبل أحد الزائرين خلال المعرض. ويسعدني كثيراً أن أشهد إعجاب زوار جناحي بأعمالي الفنية ووصفهم لها بأنها أعمال فريدة من نوعها وتبعث على السعادة. يُمثل معرض فنون العالم دبي وجهة رائعة للالتقاء بعشاق الفنون وبأشخاص نتشارك معهم الشغف ذاته، بمن فيهم نُخبة الفنانين. وأجد في المعرض منصة مثالية للتواصل، لا سيما وأنّي أعتبر الفن بمثابة لغة عالمية».

تراكيب فنية

 

ومن جهة أخرى، شاركت شرطة دبي في المعرض رسمياً لأول مرة من خلال منحوتات فنية من خشب شجرة الغاف والراتنج تحمل توقيع الضابط إسماعيل بن حمد. ويضم العرض أربع قطع منفصلة تُمثل القوة باللون الأحمر والسعادة بالأصفر والثقة بالأزرق والسلام باللون الأبيض. ويمكن لزوار المعرض الاستمتاع بتشكيلة واسعة من المنحوتات، التي تستأثر بحيّز أكبر في نسخة العام الحالي، وتضم أعمالاً للعديد من الفنانين مثل فنان البوب آرت الشهير سانوج بيرلا؛ ومعارض مثل كريب ديكور بقيادة الفنان أرمين حسيني المقيم في دولة الإمارات، بالإضافة إلى كاميلسون أدفينتشرز دبي، التي ركّزت في أعمالها الفنية على الطابع المرح الذي تنفرد به دبي.

أشكال هندسية

 

بدوره، قال أرمين حسيني، مؤسس معرض كريب ديكور: «خلال زيارتي كضيفٍ عادي لمعرض فنون العالم دبي في عام 2016 رأيت أحد العارضين يصنع مجموعة من منحوتات الأوريغامي الضخمة. لفت هذا العمل اهتمامي وألهمني للبدء بالبحث وتجربة هذا النوع من الفن كهواية. بدأتُ بعدها بعرض أعمالي الفنية عبر منصات التواصل الاجتماعي. ولا أصدق أنّني هُنا الآن أعرض أعمالي في المكان الذي عثرت فيه على إلهامي لأول مرة. أقوم بتنفيذ منحوتات هندسية لأشكال من الطبيعة وبأوجه بسيطة ومسطحة، ولكنها لا تخلو من التفاصيل التي تبرز في زواياها وإطلالتها العامة. أصنع الشكل الأولي بداية باستخدام الورق المقوى المُعاد تدويره ومن ثم أقوم بتدعيمه من الداخل بالمزيد من الورق المقوى والخشب، مما يجعل أعمالي الفنية متينة وصديقة للبيئة ويجعلني فخوراً بها للغاية».

عروض مباشرة

 

كما استقطب معرض الفن الحضري دبي بطابعه العصري قدراً كبيراً من الاهتمام بفضل اللوحات الجدارية العملاقة التي يقوم عدد من مُبدعي فنون الشارع الدوليين، مثل مادي بوتشر ورباب طنطاوي، بابتكارها مباشرة. بينما يمكن لمحبي الفنون الحضرية الاستمتاع بمنافسة فنية حيّة بين دوزي دريم وفينك 22 ومجيد أحمد وكالتشر، وسيكون الجمهور هو الحكم لاختيار الفائز بمساحة مجانية لعرض أعماله خلال نسخة المعرض لعام 2022.

من جهتها، قالت مادي بوتشر: «يشكل المعرض فرصة قيّمة للتعرف على زملائنا من الفنانين وممارسة الفن سوياً، وكذلك منصة لعرض أعمالنا ومشاركتها مع محبي اقتناء القطع الفنية وتسليط الضوء على تنامي شعبية فن الشارع والفن الحضري. كما يزودنا التفاعل مع الجمهور بالطاقة ويؤكد مدى الدعم الذي يحظى به هذا النوع من الفنون في دبي ويمثل تجربة مشوّقة بالنسبة لنا جميعاً».

 

فنون مستدامة

 

ومن ضمن الفعاليات المميزة في المعرض، تتولى آرتيفاي باي كرافتولوجي بقيادة إيلا أورانسيلا، مهمة ابتكار حلة جديدة للأحذية والملابس والإكسسوارات من خلال تصاميمها التي تشمل المنتجات المخبوزة والحياة البرية والحيوانات. وسيكون المهتمون بالحفاظ على البيئة على موعد مع عمل مميز وهادف للفنانتين ديالي سين بهالا وبينا صموئيل يتناول مفهوم المسؤولية الاجتماعية. حيث تم إعداده باستخدام مواد معاد تدويرها بما في ذلك الورق والبلاستيك والكرتون والخشب والنسيج والأسلاك المعدنية. ويصف الثنائي العمل بأنه تعبير عن الطاقة والقوة الأنثوية بالتناغم بين المواد الصلبة واللينة.

49 دمية

 

ويتضمن معرض فنون العالم دبي، فعالية تقودها الفنانة والنحّاتة البلجيكية جريت فان دن أوويلانت، وتضم 30 فنّانة من جميع أنحاء العالم للعمل يداً بيد لإبداع 49 دمية فريدة من نوعها ومنحوتة من الطين. ويأتي اختيار الرقم 49 بالتزامن مع التحضيرات للاحتفاء باليوبيل الذهبي لاتحاد دولة الإمارات، وليعكس العمل الفني المُقدم الرابط العالمي بين مختلف الشعوب ويهدف إلى تعزيز الوئام والتفاهم والاحترام بين مختلف الثقافات، في حين طرح براشي شارما عرضاً مباشراً لفن الرانجولي، وهو نوع تقليدي من الفنون نشأ في شبه القارة الهندية، ويتضمن استخدام مواد مثل الرمل والأرز وبتلات الزهور لابتكار مشهد نابض بالألوان. وبعيداً عن الفنون البصرية، يأتي دور الطفل هويران، ذو الثمانية أعوام، لإبهار الزوار بتشكيلة من الأنغام الصينية المُلهمة باستخدام آلة يانغ تشين التي تعتمد السلم الموسيقي الكروماتيكي والتي تتجاوز طبقات صوتها درجة الأربعة أوكتاف بقليل.

مساهمات الفنانين

 

واحتفى معرض فنون العالم بجهود ومساهمات الفنانين المشاركين في دورته لهذا العام ومنهم أربعة فائزين تم اختيارهم بالإجماع من قبل لجنة تضم نخبة من خبراء الفنّ في معرض فنون العالم دبي وهم بتول جفري، الحائزة على جائزة امرأة العام 2018 في دولة الإمارات؛ وسمر كامل، الفنانة والكاتبة والقيّمة الفنّية المصرية؛ وبيترا كالتنباخ، الفنّانة التشكيلية ومصوّرة الفيديو ومصممة الجرافيكس العالمية.

وذهبت جائزة أفضل فنان إلى راهول إنمادار، المهندس الميكانيكي وطالب الإدارة الذي ترك عمله المؤسسي في عام 2013 ليحقق حلمه ويصبح فناناً متفرّغاً.

وكانت جائزة الفن المتميّز من نصيب كوكو فالديز الذي قال: «لا تكفيني الكلمات لوصف مدى سعادتي بالفوز بهذه الجائزة؛ أكاد لا أصدّق ذلك! إنها أول مرّة أزور فيها هذه المدينة الجميلة، وأتعرّف على سكانها الرائعين».

وتوّجت فنادق روف الفنانة سارة الحربلي بجائزة أفضل فنانة ناشئة لتحجز مساحتها المجانية لاستعراض إبداعاتها في معرض فنون العالم دبي 2022. وحصد معتز خالي جائزة فنادق روف هذا العام عن فئة اختيار الجمهور. ولمدة ثلاثة شهور، ستعرض أعماله التي تعكس جميع الأماكن التي عاش وعمل فيها، داخل أحد فنادق روف بدبي. وفي تعليقه، قال معتز: «إنها أول مشاركة لي في معرض فني، حيث سمعت بالمسابقة. أصبت بالدهشة لسماع اسمي فائزاً باختيار الجمهور. يا له من شعور متميز».

طباعة Email