«الفن والزمان» معرض يجمع أجيال تشكيليي مصر

انطلق معرض «الفن والزمان»، أمس، في مدينة الأقصر بصعيد مصر، ولمدة شهر، بمشاركة خمسة تشكيليين مصريين من أجيال مختلفة.

وقال الفنان الدكتور إياد عرابي رئيس مؤسسة «الفن من الناس وللناس» مستضيفة المعرض، إن المعرض بمثابة رحلة فنية وسط أعمال مجموعة من الفنانين الكلاسيكيين الرواد بمصر، الذين يستطيع زائر المعرض من خلالهم، التعرف إلى محطات مهمة في تاريخ الحركة التشكيلية المصرية.

ولفت عرابي إلى أن المعرض، بجانب احتوائه على أعمال أربعة فنانين معاصرين، فهو يضم بعض أعمال الفنانة التشكيلية المصرية الراحلة، تحية حليم، التي تعد أحد رواد الحركة التعبيرية الحديثة في الفن المصري، خلال فترة الستينيات، والتي اشتهرت بتناولها لمفردات الثقافة النوبية، والنيل والمراكب الشراعية، وغيرها من الموضوعات التي قدمتها بشكل متفرد.

بدوره، قال الفنان الدكتور محمد عرابي عضو مجلس أمناء مؤسسة الفن «من الناس وللناس»، إن المعرض يضم 25 لوحة فنية، ويقام في رحاب عمارة المهندس المصري العالمي، الراحل حسن فتحي، ووسط قريته التراثية الشهيرة، في البر الغربي لمدينة الأقصر المصرية، ويُقدم بانوراما للفن التشكيلي المصري، عبر أجيال فنية مختلفة، بجانب تنوع المذاهب الفنية للفنانين المشاركين به.

وأشار إلى إقامة مجموعة من الأنشطة الفنية على هامش المعرض، طوال فترة إقامته خلال شهر أبريل الجاري، بينها ورش عمل، بجانب ندوة للفنان التشكيلي السوداني عادل كُبيدة، عن فنون حضارة وادي النيل.

طباعة Email