«الشارقة للمتاحف» تنظم جلسة «بيتنا القديم» في بيت النابودة

تنظم هيئة الشارقة للمتاحف جلسة حوارية بعنوان «بيتنا القديم» في متحف بيت النابودة، في 2 أبريل المقبل في تمام الساعة الخامسة مساءً، بهدف تسليط الضوء على حياة الراحل عبيد بن عيسى بن علي بن ناصر الشامسي، الملقّب بالنابودة، أحد أكبر تجار اللؤلؤ الذي امتدت صلاته التجارية إلى الهند وأفريقيا وفرنسا.

وتهدف الهيئة من خلال الجلسة إلى إتاحة الفرصة لزوار منطقة قلب الشارقة، للاطلاع على الهندسة المعمارية المتميزة في البيت، والتعرف إلى أبرز مميزات البيوت التراثية القديمة، التي تم تشييدها بما يناسب البيئة المحيطة.

ونظراً لكون المتاحف منصات توعوية، ومدارس تعليمية للأجيال الحالية والمقبلة، فإن الجلسة التي تديرها هيئة الشارقة للمتاحف، ويقدمها المحاضران عمر النابودة، مدير إدارة الحماية الثابتة بالإدارة العامة للحرس الأميري، والمهندس أحمد حمود نائب رئيس مجلس جمعية التراث العمراني، ستسلط الضوء على الجهود الكبيرة التي بذلها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للحفاظ على التراث وصيانته للأجيال المقبلة.

وسيسرد المحاضر عمر النابودة خلال الجلسة، سيرة الراحل عبيد النابودة، ودوره في التجارة باعتباره أحد أكبر التجار في المنطقة، إضافة إلى مواقفه الإنسانية مع الفقراء، كما سيتطرق إلى اهتمامه بالتعليم والعبادة والفن المعماري، فيما يتحدث المحاضر أحمد حمود عن التراث العمراني في الدولة، وأهمية الحفاظ عليه، إلى جانب استعراض لأهم المباني القديمة في الدولة، ودور جمعية التراث العمراني وأهدافها.

ويمكن لجميع أفراد المجتمع الإماراتي حضور الجلسة، والاستمتاع بأجواء تراثية، تعيد إلى الأذهان تفاصيل الماضي، وتعرفهم بالتحديات الجسيمة التي واجهها الأجداد، كما تكشف أمامهم الأنماط الهندسية المعمارية التي تأسست عليها تلك البيوت، والتي شكلت منعطفاً في التصاميم المعمارية للبيوت الحديثة.

ويعتبر بيت النابودة أحد أقدم وأكبر البيوت في الشارقة، ويعد نموذجًا للمنزل الساحلي الكبير، حيث تعود ملكيته للراحل عبيد بن عيسى الشامسي، الذي كان أحد أكبر التجار، وامتدت صلاته التجارية إلى الهند وأفريقيا وفرنسا، وقد عاش النابودة في هذا المنزل الذي شُيد سنة 1845 تقريباً.

ويتألف البيت الذي يحمل عناصر التصميم والممارسات الثقافية المحلية، ويدمجها مع التأثير المعماري في منطقة الخليج الواسعة، من طابقين، وتتوسطه ساحة كبيرة وجدران مصنوعة من الحجر المرجاني، بالإضافة إلى الأعمدة الفريدة والمتميزة، المصنعة من الساج، حيث تحمل نقوشًا دقيقة من الجص والخشب، كما يجمع بيت النابودة بين عناصر غير معقدة وابتكارية ومعمارية تُعرف باسم ملاقف الهواء، وتساعد هذه الملاقف على تلطيف درجة حرارة الغرف.

طباعة Email