مصر والمغرب أولى محطات ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي

صورة

تنطلق في الرابع من أبريل المقبل، فعاليات ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي، في كل من جمهورية مصر العربية والمملكة المغربية، لتكريم الشخصيات التي أسهمت في خدمة الثقافة العربية المعاصرة. حسبما صرح عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، وأضاف: يستهل الملتقى بتكريم السيد إمام من جمهورية مصر العربية، وحسناء داوود من المملكة المغربية.

السيد إمام، له دور بارز في مجال الأدب، حيث عمل مستشاراً أدبياً لمجلة الثقافة الجديدة، وترأس نادي الأدب بمحافظة البحيرة لعدة دورات متتالية، أما الأديبة والباحثة حسناء داوود، فلها مبادرات واهتمامات كباحثة ومحافظة للمكتبة الداودية، والتاريخ الحديث والمعاصر لمدينة تطوان بشكل خاص، وتاريخ المغرب بشكل عام.

عطاء

وقال العويس: إن الملتقى التكريمي في كل من مصر والمغرب، يشتمل على تنظيم ندوة للمحتفى به، يدعى لها الأدباء والإعلاميون والمهتمون بالشأن الثقافي العربي، ويشارك بالندوة كوكبة من المعنيين بالحقل الثقافي، إضافة إلى إعادة طباعة مؤلفات المكرم، إضافة إلى التقدير المادي.

واختتم العويس تصريحه قائلاً: إن ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي، يمثل استمراراً لمتوالية العطاء الثقافي لإمارة الشارقة، وتأتي في سياق رؤية ونهج الشارقة الثقافي، الممتد منذ عقود، تلك الرؤية التي أهلت الشارقة لتنال ألقابها الثقافية (عاصمة الثقافة العربية، عاصمة الثقافة الإسلامية، وعاصمة عالمية للكتاب)، وقد لقيت المبادرة تثميناً لافتاً من قبل المثقفين العرب، ومن قبل المؤسسات ذات الشأن الثقافي.

طباعة Email