المكتب الثقافي والإعلامي يطلق «ملتقى الإعلام الأسري»

ينظم المكتب الثقافي والإعلامي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، ملتقى الإعلام الأسري، وذلك يومي الخامس والسادس من شهر إبريل المقبل، برعاية الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، وانطلاقاً من أهمية الأسرة ودورها في استقرار المجتمع.

وأكدت صالحة غابش رئيس المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، أن «الإعلام الأسري»، مبادرة تستلهم أهميتها وقوتها من كونها تخاطب مؤسسة اجتماعية مهمة في كل المجتمعات البشرية لأنها تؤسس مجتمعاً، وأعني بها الأسرة، التي لا بد من رعايتها بالمستويات كافة، وتوجيه الرسائل الداعمة لوجودها ولمسؤوليتها عبر القنوات المتاحة. وقالت: لا شك في أن الإعلام بكل أنواعه وأشكاله التقليدية والحديثة من أهم القنوات المؤثرة في تقوية أركانها، وتوضيح أدوارها.. فالرسائل الإعلامية الموجهة للأسرة لا بد من أن تعي أن لكل أسرة ظروفها، ولكل فرد فيها احتياجاته، وهو أمر يحتاج إلى قراءات بحثية توفر للإعلام مادته التي يستند إليها في برامجه. من هنا تأتي أهمية تنظيمنا ملتقى الشارقة للإعلام الأسري الذي يفتح نوافذ عديدة أمام ما يجب أن تكون عليه الرسالة الإعلامية الموجهة إلى الأسرة.

محاور

ويتضمن الملتقى في اليوم الأول جلستين، تحملان محور الإعلام والأسرة، وتناقش الجلسة الأولى واقع الإعلام الأسري، إذ ستقدم الدكتورة شريفة المرزوقي من جامعة الشارقة، ورقة عمل بعنوان الإعلام الأسري.. النظرية والتطبيق، وستقدم الدكتورة سناء النيل، من كلية الأمومة والعلوم الأسرية بجامعة عجمان ورقة عمل بعنوان الفرق بين الإعلام الأسري والإعلام الموجه للأسرة، والدكتور وصفي الروسان سيقدم ورقة بعنوان الممارسات العالمية في الإعلام الأسري، وستدير الجلسة الإعلامية عائشة الرويمة.

وفي الجلسة الثانية سيكون النقاش حول الإعلام والأسرة.. علاقة أثر وتأثير، وستقدم الدكتورة خولة الملا، الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ورقة عمل بعنوان كيف يكون الإعلام مؤثراً في عصر التحديات الرقمية؟، وستقدم خولة عبدالله العليلي من هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون ورقة عمل بعنوان الرسائل الإعلامية الأسرية بين الشمولي والخاص، وشيخة الجابري من مؤسسة التنمية الأسرية في أبوظبي، ورقة بعنوان مسؤولية الأجهزة الإعلامية في تعزيز القيم الأسرية. وسيدير الجلسة الدكتور سعيد العمودي.

وفي اليوم الثاني للملتقى سيقام حوار مفتوح حول سؤال مفاده: ماذا تحتاج الأسرة من منصات ومؤسسات الإعلام الأسري؟ إذ ستدير الجلسة فاطمة الزعابي من مراكز التنمية الأسرية، وسيشارك في الحوار ممثلون عن مؤسسات أسرية واجتماعية مختلفة مثل: مجلس أولياء الأمور، جمعية أم المؤمنين النسائية في عجمان، جمعية الاتحاد النسائي في الشارقة، مركز الاستشارات والتدريب في جمعية النهضة النسائية بدبي، إدارة سلامة الطفل، وسجايا فتيات الشارقة.

كما سيتم تنظيم جلسة بعنوان ممارسات في الإعلام الأسري.. خبرات وتجارب تركت أثراً، إذ سيشارك فيها كل من: د. آمال إبراهيم، استشاري علاقات أسرية من جمهورية مصر العربية، ومنية برناط مذيعة في تلفزيون الشارقة، ود. خالد الحليبي من المملكة العربية السعودية ومدير مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية، وفاطمة محمد من المكتب الثقافي والإعلامي، وسمر دسوقي رئيس تحرير مجلة حواء بجمهورية مصر العربية، وسيدير الجلسة الإعلامي حسن يعقوب، الأمين العام لمجلس الشارقة للإعلام.

وسيتم تنظيم ورشة مصاحبة للملتقى، بعنوان كيفية صناعة برنامج تلفزيوني وإذاعي موجه للأسرة، تديرها لطيفة الدرمكي، ويقدمها الإعلامي والمدرب المعتمد صالح العجرفي مدير استديو الإذاعة بالدمام سابقاً.

طباعة Email