«إيقاع الأنماط».. نجاة مكي ترصد الماء في معرض بالسفارة المكسيكية

سالم القاسمي يستمع لشرح مكي خلال الحدث

رصدت الفنانة الدكتورة نجاة مكي تجليات الماء في الطبيعة، لتقدم مجموعاتها التي تعكس فيها رؤيتها الفنية من خلال لوحات فسيفسائية، شاركت فيها إلى جانب عدد من الفنانين في معرض جاء بعنوان «إيقاع الأنماط» وافتتحه أخيراً الشيخ سالم القاسمي، الوكيل المساعد لقطاع تنمية المعرفة في وزارة الثقافة والشباب، في السفارة المكسيكية في أبوظبي. بحضور فرانسيسكا إليزابيث مينديز إسكوبار سفيرة المكسيك لدى الإمارات.

وقالت د. مكي في حديثها لـ«البيان»: ركزت على قيمة الماء باعتباره إيقاعاً تتجدد به الحياة مع الإنسان والنبات أو أي شيء حي على الأرض.

وعن المعرض الذي ضم أعمال 4 فنانين والذي يستمر لغاية 24 يونيو المقبل. قالت الفنانة نجاة مكي: كل عمل مقدم في المعرض هو عبارة عن مشروع، قدم فيه كل فنان مشارك وجهة نظرة في طرح الفكرة بأسلوبه الفني الخاص. وتجسد فكرة عنوان «إيقاع الأنماط» أن لكل دولة ثقافتها وإيقاعها. وقد ركزتُ على الماء كعنصر يبعث الحياة في كل كائن حي، فالماء له أهمية كبيرة في أجسامنا، وتختلف طريقة وجود الماء في الطبيعة من مكان إلى مكان آخر ليعكس الوجود والحياة.

وأضافت: نلاحظ على سطح الماء انعكاس السماء ومكونات الطبيعة التي تتلاشى على الماء وبعض تحركات الموج والهواء.

و إلى جانب أعمال مكي، ضم المعرض أيضاً، أعمال الفنان المكسيكي خوسيه توليدو، الذي جسد أزهاراً تنمو في البيئة الإماراتية، أما الفنانة الإسبانية ماريا خوسيه، فجسدت بشكل رمزي ما تقول عنها إنها أحداث ماضية في العقل الجماعي. بينما عاد الفنان الأمريكي براين جونزاليس إلى الذاكرة لينتج من بعدها بشكل فني مقاطع من تاريخ عائلته.

طباعة Email