المعرض يعكس الهوية المتنوعة للإمارة ثقافياً وفنياً

«آرت دبي 14».. فنون 31 دولة في ضيافة دانة الدنيا

صورة

تنطلق، اليوم، النسخة الرابعة عشرة من «آرت دبي»، في مواقع عدة مصممة خصيصاً في مبنى البوابة، وسائر أنحاء مركز دبي المالي العالمي، وتستمر فعالياته، حتى 3 أبريل 2021. ويعد «آرت دبي» واحداً من أوائل الفعاليات الفنية العالمية، التي تنعقد بحضور شخصي منذ بدء الجائحة، ويقدم قائمة أنشطة متنوعة، تشمل أكثر من 50 معرضاً فنياً من 31 دولة.

وتهتم فعاليات الموسم الجديد بعكس الهوية متعددة الثقافات، التي تتميز بها مدينة دبي، بالإضافة إلى حديقة التماثيل، والتي تحتضن أعمالاً تركيبية كبيرة لثمانية فنانين، من ضمنهم الفنانان الإماراتيان محمد أحمد إبراهيم، وحسين شريف، وذلك على جانبي القنوات المائية المحيطة بمبنى البوابة في مركز دبي المالي العالمي، ومن ضمن ما سيعرض برنامج جديد للأفلام، وهو مشروع فني، يتضمن مجموعة من الأفلام القصيرة، حيث ستنتشر أجهزة العرض في مدخل مركز دبي المالي العالمي، لتعرض أفلاماً أحادية القناة من إنتاج أكثر من 20 فناناً من المنطقة والعالم. وقد صُمم كل من هذه الأفلام لتقديم تجربة فريدة للمشاهد، ضمن مواضيع محددة مثل: الطبيعة، والرحلات، والمجتمعات الفاسدة، والحوارات، والأداء الفني والصور المتحركة، وغيرها.

كما يطرح المعرض أعمالاً متعددة من مراكز الفنون المشهورة والصاعدة من مختلف أنحاء العالم، يمكن للزوار حضور معارض من بلدان الشرق الأوسط وجنوب وشرق آسيا مثل المملكة العربية السعودية، ولبنان، وفلسطين، وتركيا، والهند، وفيتنام، والفلبين، بالإضافة إلى حضور بارز من مختلف أنحاء القارة الأفريقية، لتضم معارض من مصر، وإثيوبيا، وغانا، وكينيا، والمغرب، وتونس. كما تشارك عشرة معارض من إمارة دبي، لتعكس النمو المتسارع، الذي تشهده الأسواق والساحة الفنية المحلية في الإمارة.

منصة رائدة

وقال عارف أميري، رئيس مجلس إدارة «آرت دبي» والرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: «تأتي الثقافة والفنون في صميم هوية (آرت دبي) و(مركز دبي المالي العالمي)، ونتطلع هذا العام إلى توفير منصة رائدة تجمع تحت مظلتها نخبة من الفنانين المبدعين والزوار وهواة اقتناء الأعمال الفنية، ومن شأن استضافة المركز المالي لهذا الحدث الفني المتميز أن تسهم في ترسيخ مكانته وجهة رائدة لأنماط الحياة العصرية في دبي، وإكمال برنامجنا الفني المتواصل، ناهيك عن دوره في تعزيز الإلهام، وتقديم منظور جديد وتوفير مساحة زمانية ومكانية للتأمل والانفتاح على الأفكار الجديدة».

وأضاف: «حالت الظروف التي شهدها العام الماضي دون تمتعنا بمشاهدة الإبداعات الفنية والالتقاء بمن يشاركونا رؤيتنا وأفكارنا الإبداعية. وباعتباره أول حدث فني عالمي وثقافي رائد ينعقد بحضور شخصي، منذ بدء الجائحة العالمية، سيوفر (آرت دبي) فرصة مثالية لاستعراض مكانة دبي وجهة آمنة للفعاليات الكبرى، والترحيب بما يزيد على 50 معرضاً فنياً من 31 دولة من مختلف أنحاء العالم».

إجراءات احترازية

وسيراعي الحدث كل بروتوكولات السلامة المتعلقة بجائحة «كوفيد 19»، بما فيها الارتداء الإلزامي للكمامات وقياس درجات الحرارة والإجراءات الاحترازية الإضافية لإدارة الطاقة الاستيعابية.

ويوفّر مركز دبي المالي العالمي بيئة حيوية مبتكرة، تعمل فيها أكثر من 2900 شركة مسجّلة، يقدم العديد منها مجموعة استثنائية من المعارض الفنية، وتشمل قائمة وجهات أنماط الحياة العصرية، التي يقدمها المركز المالي ثلاثة فنادق من فئة خمس نجوم، وسبعة معارض فنية شهيرة، ومئات المطاعم وأكثر من 350 منفذاً للبيع بالتجزئة.

استعراض ما وراء الضباب السويسري

يستعرض الجناح السويسري هيكلاً تصميمياً يحمل اسم «ما وراء الضباب السويسري» في النسخة الـ 14 من فعاليات آرت دبي، والذي يقدم «ما وراء الضباب السويسري» المستوحى من تصميم الجناح السويسري في إكسبو 2020 دبي، والذي نفذته شركة «بيل برات بارتنر»، تفسيراً تجريدياً لأبرز المعالم في الرحلة السويسرية التي تنتظر الزوار في أكتوبر المقبل، خلال إكسبو.

وبالنسبة لهذا الهيكل التصميمي الثالث، الذي سبقه «واجهة المرايا» في آرت دبي 2018 و«المظلات الشمسية» في أسبوع دبي للتصميم 2020، يقدم الجناح السويسري من خلاله نظرة مقربة على مكونات «هالة الضباب»، إذ يعيد «ما وراء الضباب السويسري» تكوين قطرات الماء السائلة الصغيرة التي تشكل الضباب وتقترب من العناصر الفردية التي تنتج هذه الظاهرة الطبيعية الغامضة والجميلة، كسحابة تلامس الأرض.(دبي - البيان)

 

طباعة Email