«دبي للفنون الأدائية» يثري شهر القراءة

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» عن إقامة ورشة افتراضية مخصصة للكبار من عمر 18 وما فوق تحت عنوان «القراءة بلسم الروح»، داعيةً أفراد المجتمع من الإماراتيين والمقيمين للانضمام إلى هذه الورشة الغنية التي تنظمها ضمن برنامج دبي للفنون الأدائية في 30 مارس الجاري عبر برنامج مايكروسوفت تيمز.

تحفيز

وتندرج هذه الورشة ضمن جهود «دبي للثقافة» لتفعيل شهر القراءة الوطني وإلهام أفراد المجتمع، وخاصة جيل النشء، لاستكشاف عوالم المعرفة وتحفيزهم على ممارسة القراءة كعادة يومية متأصلة، وذلك بالترادف مع فعاليات «صندوق القراءة» 2021 الذي أطلقته الهيئة بحلّة رقمية هذا العام.

وانطلاقاً من إدراك «دبي للثقافة» لأهمية القراءة كوسيلة فعالة في تحقيق التطور الذاتي للإنسان بوصف هذا التطوير ضرورة لمن أراد النجاح والتقدم، سيناقش المستشار والمدرب في مجال تطوير الموارد البشرية والمنظمات والمهارات القيادية «إبراهيم اليافعي» في هذه الورشة مسألتين: الأولى تتمثل في تهاون الكثيرين في ممارسة القراءة، والثانية في عدم حصول من يقرؤون على الفائدة المرجوة من القراءة، مسلطاً الضوء على كيفية تجاوز هاتين القضيتين.

مواهب

يذكر أن «دبي للثقافة» تنظم برنامج دبي للفنون الأدائية بهدف اكتشاف ودعم وتنمية ورعاية مواهب الناشئة من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين على أرضها، لتسهم من خلال ذلك في نشر الوعي الموسيقي والثقافة الموسيقية بين فئة الأطفال ودمج الفن الموسيقي في النسيج الثقافي الإماراتي، والتأسيس لجيلٍ واعٍ يمتلك مقومات الإبداع والابتكار. ويأتي ذلك انسجاماً مع خارطة طريق استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز مكانة الإمارة كمركز عالمي للثقافة، حاضنة للمبدعين وملتقى للمواهب.

طباعة Email