150 مشاركاً في مبادرة «فاطمة بنت هزاع الثقافية»

في مبادرة تعنى بتأثير التغيير المناخي على التعليم، شارك 150 من طلاب الهندسة المعمارية، في ثلاث جامعات بالإمارات، نظمتها مؤسسة فاطمة بنت هزاع الثقافية، مع شركاء محليين وإقليميين، استمرت لفصل دراسي كامل، في كل من جامعة الإمارات العربية المتحدة، والجامعة الأمريكية في الشارقة، وجامعة مانيبال للتعليم العالي في دبي، لاقتراح حلول مستدامة، لتنمية المجتمعات المتضررة من الفيضانات.

وفاز بالمراكز الثلاثة الأولى، طلاب الهندسة المعمارية المشاركون من الجامعة الأمريكية بالشارقة، وفاز بالمركز الرابع، طلاب من أكاديمية مانيبال للتعليم العالي في دبي، وفي المركز الخامس طلاب من جامعة الإمارات. حول ذلك، أعربت الشيخة فاطمة بنت هزاع آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ومُؤسِسة ورئيسة مؤسسة فاطمة بنت هزاع الثقافية، ورئيسة مجلس إدارة مجموعة أبوظبي المالية، ورئيسة نادي أبوظبي للسيدات: من خلال مؤسسة فاطمة بنت هزاع الثقافية، يتم ربط اليافعين بالقضايا العالمية، ليس فقط لتعريفهم بها، بل أيضاً ليسهموا في وضع الحلول، ويكونوا جزءاً من الجسر الإنساني بين دولة الإمارات وبنغلاديش.

طباعة Email