«عالمي الصغير» تنير دروب المعرفة أمام الأطفال في «شهر القراءة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أهدت هيئة تنمية المجتمع في دبي أطفالها في قرية العائلة وخدمة رؤية المحضون، المجموعة القصصية «عالمي الصغير» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وذلك بمناسبة يوم الطفل الإماراتي الذي تحتفل به الدولة في الخامس عشر من شهر مارس من كل عام.ويأتي ذلك تزامناً مع شهر القراءة وبهدف استثمار حماس الأطفال للقراءة، وتشجيعهم على اختيار الكتب ذات القيمة التربوية التي تساهم في بناء شخصياتهم وتعزيز قدرتهم على صياغة طموحات واعدة والعمل بحماس لتحقيقها.

سلسلة

وتم توزيع المجموعة، وهي سلسلة من خمس قصص تم إخراجها بشكل جذاب وأنيق مستوحى من البيئة المحلية، على الأطفال وتشجيعهم على قراءتها ومناقشتها معاً بهدف إشعال روح المنافسة لديهم وتحفيزهم على استنباط الحكم المستفادة منها.

غراس

وبينت خلود الشرف، مدير إدارة الاتصال والتسويق المؤسسي في هيئة تنمية المجتمع، أن تشجيع الطفل على القراءة هو غراس المستقبل، وبناء لشخصياتهم التي ستدير عجلة الحضارة وتتولى قيادة المرحلة المقبلة من التطور والازدهار.

ومن هذا المنطلق وجدنا أن مجموعة «عالمي الصغير» تتيح للأطفال المجال للاطلاع على تجربة سموه وذكرياته وسنوات طفولته وشبابه، ويمكن أن تفتح الطريق أمامهم لتعلم الدروس التي استقاها من التجارب والمواقف المختلفة التي عايشها طوال سنوات عمره، والتي ساهمت في تشكيل رؤيته للحياة وساعدته على تخطي التحديات وتحويلها إلى فرص.

القراءة لدى أصحاب الهمم

نظمت هيئة الصحة بدبي، أمس، ضمن مشاركتها بفعاليات شهر القراءة الوطني، ندوة افتراضية عبر منصة «تيمز»، تحت شعار «من حقي أن أقرأ»، ناقشت خلالها التجارب وتحديات القراءة لدى أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة البصرية.

وشارك في الندوة، التي نظمتها إدارة البحوث والدراسات وتحليل البيانات بقطاع الاستراتيجية والتطوير المؤسسي بالهيئة، وأدارتها أسماء الجناحي من إدارة التسويق والاتصال المؤسسي، كل من عادل الزمر رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً، ود. أحمد العمران نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً، ود. منى الحمادي أستاذ مساعد بكلية التربية بجامعة زايد، ووصال إدريس من قطاع الرعاية الصحية الأولية بهيئة الصحة بدبي، وهي أم لطفلين، وأصيبت بضعف البصر منذ خمس سنوات.

 
طباعة Email