«بيت الشعر» يستضيف أحمد عبيد ومحمود صالح في المقهى الأدبي

استهل بيت الشعر في دائرة الثقافة في الشارقة أمس، فعاليات اليوم العالمي للشعر بقراءات شعرية في المقهى الأدبي بالشارقة، وشارك في هذه الفعالية كل من الشاعر أحمد محمد عبيد (الإمارات) والشاعر محمود صالح (فلسطين)، بحضور عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة، ومحمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة، ومحمد البريكي مدير بيت الشعر بالشارقة، وعدد من محبي الشعر والثقافة في جو التزم بالإجراءات الاحترازية، وبث بالتوازي عبر مواقع التواصل الاجتماعي للدائرة، وقدمها الشاعر نزار أبوناصر.

افتتح القراءات الشاعر أحمد محمد عبيد الذي شدا بحديث البوح إلى الذات متخذاً من الغياب محوراً ترتكز عليه رؤية النص وهو يعبر بوجده «على باب المدينة».

الشاعر محمود صالح استهل الفعالية بقوله: يحقُّ لصاحب السُّموّ الشيخ الدكتور سُلطان بن محمّد القاسميّ، حفظه الله، أن تكون أجملُ حوريّات الكلمات إماءَ سُلطانه، وهي التي جاوزت على أياديه البيضاء وقلبِه الطّاهر جوزاءَ الغايات الجماليَّةِ النبيلة وعظيمَ القِيَم الإنسانيّة وكريم المعاني السَّامية.

ثم طاف الشاعر الذي لازمه التغريد مع «السنونو» في هذه الفعالية ببوحه بين «شوق السنونو» و«سنونوة السراب» ليعلن عن حضوره الشعري الأنيق وهو يقول للقصيدة «آتٍ إليك» لأكون قريباً من الحصاد. وفي ختام القراءات كرّم عبدالله العويس الشاعرين ومقدم الفعالية الشاعر نزار أبوناصر.

طباعة Email