ترجمة قصيدة غورمان.. غير متاحة للجميع

عبارة «غير مناسب» كانت الردّ الذي تلقاه المترجم الكتالوني فيكتور أوبيولز على ترجمة قصيدة الكاتبة الأمريكية أماندا غورمان التي ألقتها في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي جو بايدن، أما السبب فتمثل بأنه صاحب «الملف» الخطأ.

وذكر تقرير في صحيفة «غارديان» حديثاً لأوبيولز ورد عبر وكالة الأخبار الفرنسية، قال فيه: «أبلغوني أني لست مناسباً للقيام بالترجمة.

وذلك دون أن يسألوا عن قدراتي؛ بل لأنهم كانوا يبحثون عن ملف مختلف يقضي بأن يكون صاحبه امرأة شابة ناشطة يفضل أن تكون ذات بشرة سوداء».

يذكر أن تلك ليست المرة الأولى التي يحصل فيها الأمر في أوروبا، حيث طلب الكاتب الهولندي مارييكي لوكاس ريجينفيلد، إعفاءه من ترجمة قصيدة غورمان عقب انتقادات تتعلق بالعرق.

وبالعودة إلى غورمان فقد نالت ثناءً لإلقاء قصيدة «الهضبة التي نتسلق»، والتي استوحتها ذات الـ24 عاماً، من حادثة الاعتداء على الكابيتول، وأشارت فيها إلى أن «الديمقراطية لا يمكن أن تهزم للأبد».

طباعة Email