العد التنازلي لإكسبو 2020

    117 ألفاً زاروا «طيران الإمارات للآداب» في نسخته الأخيرة

    ???? ?????? ????? ????????

    حقق مهرجان طيران الإمارات للآداب، الذي أُقيم في الفترة من 29 يناير إلى 13 فبراير الماضيين، نجاحاً باهراً في دورته لعام 2021، وحظي بمشاركات نخبة من أشهر الكتّاب والمفكرين والمبدعين، في أول مهرجان يمزج بين الفعاليات الافتراضية والحية في ثلاثة أماكن شهدت إقبالاً جماهيرياً منقطع النظير بلغ 117000 زائر.

    شارك في مهرجان هذا العام أكثر من 90 كاتباً، ثلثهم تقريباً من الكتّاب الإماراتيين، وقد تم توزيع جلسات اللغة العربية والإنجليزية ضمن برنامج متوازن، ورغم أن الحضور قلَّ عن السنوات السابقة نتيجة الوضع الحالي وضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي، إلا أن الآلاف من الزوار استمتعوا بالجلسات الحية، بينما استمتع غيرهم من المتابعين بالفعاليات الافتراضية، من خلال البطاقات الرقمية.

    وشارك في دورة 2021 نخبة من الكتّاب العالميين، من أكثر من 26 دولة، أبرزهم الحائزة جائزة نوبل، ملالا يوسفزاي، وأليف شافاك، وأمين معلوف، وليمن سيساي. وقد حظيت جلساتهم بإقبال منقطع النظير وحضور جماهيري كبير في الجلسات التي قدمها مديرون محليون على مسرح المهرجان في دبي.

    نجاح استثنائي

    وقد عبرت مديرة المهرجان أحلام بلوكي، عن بالغ سعادتها بنجاح الدورة الاستثنائية من مهرجان طيران الإمارات للآداب، واصفةً التجربة المميزة بقولها: «كانت الأسابيع القليلة حافلة بالبهجة الفائقة رغم التحديات غير المسبوقة، لقد ارتقى فريقنا الرائع إلى المستوى المطلوب! إنني فخورة بهم جداً، لأنهم جعلوا المهرجان ممكناً، رغم كل ما يواجهه عالمنا اليوم. وقد لمسنا حماس الجمهور وإقباله الكبير على فعاليات عطلات نهاية الأسابيع الثلاثة، حيث أُتيحت لهم الفرصة للتمتع بأجواء المهرجان الفريدة مباشرة ضمن أجواء آمنة، وكان هناك استجابة رائعة لكافة الجلسات الافتراضية التي مكَّنت الكتّاب والمفكرين من جميع أنحاء العالم من المشاركة في المهرجان، رغم عدم تمكنهم من الانضمام إلينا حضورياً».

    طباعة Email