محمد الشريف سفير الأغنية العربية في «ذا فويس» الألماني

شارك الفنان الفلسطيني السوري محمد الشريف، في برنامج «ذا فويس» بنسخته الألمانية، كأول منافس يغني باللغة العربية، استطاع إقناع لجنة التحكيم بصوته وبأدائه على المسرح.

ووصل إلى قلوب الجمهور الألماني، ليحقق انتشاراً أكبر بين الجمهور العربي. ورغم أن الظروف كانت ضده بسبب جائحة كورونا، من أجل استغلال هذا الحدث لإقامة حفلات غنائية، حافظ على التواصل مع جمهوره العربي والألماني من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، إذ وصل عدد متابعيه عبر «إنستغرام» إلى نحو مليون شخص.

تخرج الشريف في معهد حلب للموسيقى في سوريا، ويقيم منذ سنوات عدة في العاصمة الألمانية برلين، ومنحه هذا التنقل صبغة فنية متميزة، قادرة على الغناء بأكثر من لغة ولون.

طاقة إيجابية

جاءت فكرة مشاركة الفنان محمد الشريف، في برنامج «ذا فويس» الألماني، من أجل إيصال الصوت العربي إلى المجتمع الألماني، وتقديم الموسيقى الشرقية على مسارح عالمية، وتوسيع علاقاته الفنية، وبحسب تعبيره فإن الوقوف على مسرح عالمي أمام مدربين عالميين كان إضافة كبيرة ونوعية بالنسبة إليه، وأن التعامل مع موسيقيين أجانب أسهم في صقل ملَكته الموسيقية.

وفي هذا السياق، يقول: «ذا فويس» سلط عليّ الأضواء عربياً أيضاً، وحقق انتشاري بين الجمهور الألماني، الذي يؤكد استمتاعه بلوني الموسيقي، لأنه يمده بالطاقة الإيجابية.

كما نالت مشاركتي تغطية واسعة في الإعلام الألماني، كفنان يغني لأول مرة باللغة العربية على مسرح ألماني.

ويوضح الشريف التزامه بالتوازن فيما يقدمه، لكنه يشعر براحة واستمتاع عندما يؤدي اللون الشرقي العربي، فهذا ما تربى ونشأ عليه ودرسه في معهد حلب للموسيقى في سوريا، لذلك يجد نفسه أكثر في الغناء باللغة العربية، ويرى أن الغناء بلغة أخرى لا يتعارض مع منظوره للفن، فهو منفتح على كل الثقافات، وقد غنى قبل مشاركته في «ذا فويس» أغنية Superman of Love باللغة العربية والإنجليزية والألمانية.

انتشار واسع

أبدى الشريف أسفه، لأن مشاركته في «ذا فويس» جاءت في وقت غير مناسب بسبب جائحة «كورونا»، التي قطعت التواصل المباشر بين الناس، لكن مواقع التواصل الاجتماعي حسب رأيه، قرّبت البعيد وكانت بمثابة المسرح الذي تفاعل عبرها مع جمهوره، وحصد من خلالها ثمرات نجاحه، ويؤكد ذلك بقوله: يتابعني عبر إنستغرام نحو مليون شخص، وأنا فخور بهم وبوجودهم وبالتعليقات الإيجابية التي تدفعي لتقديم أفضل ما عندي.

طباعة Email