فعاليات ثقافية متنوعة لبيوت الشعر في «اليوم العالمي للشعر»

تحتضن بيوت الشعر في الوطن العربي سلسلة فعاليات ثقافية متنوعة، احتفاء باليوم العالمي للشعر، الذي يصادف في 21 مارس الجاري، حسب ما صرح به عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، الذي قال: «شارقة الثقافة برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تعتبر اليوم العالمي للشعر ومهرجانات الشعر العربي في الشارقة والوطن العربي نموذجاً مميزاً في التواصل المعرفي والثقافي والإبداعي، من خلال ما يقدمه شعراء وأدباء وفنانو الوطن العربي، معبرين عن تجاربهم بأبعادها الإنسانية والوجدانية والوطنية، ما يؤكد مواكبتهم للمسيرة النهضوية ومشاركتهم الحضارية على المستويين العربي والعالمي».

وأكد العويس أن بيوت الشعر أصبحت مركزاً للإشعاع الشعري والأدبي كما أراد لها صاحب السمو حاكم الشارقة، من خلال الدور الذي تقوم به في المحافظة على اللغة والحرف والشعر العربي والاهتمام بالشعراء الشباب.

في السياق ذاته، يستعد بيت الشعر في الأقصر، لتنظيم الدورة الثانية من ملتقى الأقصر للشعر العربي، مواكباً اليوم العالمي للشعر العربي، ويستمر الملتقى 3 أيام في الفترة من 17 إلى 19 مارس الجاري، ويستضيف 18 شاعراً وناقداً، ويواكب الملتقى معرضاّ لفنون الخط العربي يضم 25 لوحة فنية، لخمسة عشر فناناً، ومن المقرر أن يشارك ضيوف الملتقى من الشعراء الفائزين بجائزة الشارقة للإبداع العربي (الإصدار الأول) في الأمسيات الشعرية الثلاث، التي يشارك فيها 18 شاعراً، خلال الأيام الثلاثة للملتقى، إضافة لجلستين، إحداهما حوارية حول جوائز دائرة الثقافة بالشارقة وما أنجزته وتأثيراتها وما حققته من دور في الحراك الثقافي في الساحات الثقافية المصرية والعربية.

في الجلسة الثانية سيقدم عدد من الفائزين بجائزة الشارقة للإبداع العربي شهادات حول الفوائد، التي حققها الفائزون والآفاق الإبداعية التي تفتحت أمامهم بعد فوزهم بالجائزة.

وفي موريتانيا، يستعد بيت الشعر بنواكشوط للاحتفاء باليوم العالمي للشعر، عبر تنظيم فعالية ثقافية، وذلك يوم السبت الموافق 20 مارس الجاري، تتضمن ندوة وإلقاءات شعرية، يحضرها ممثلون عن وزارة الثقافة الموريتانية وشعراء وأدباء ومهتمون باللغة العربية.

من جهته، ينظم بيت شعر الخرطوم محاضرة بعنوان «الشعر ديوان العرب»، وفعالية أخرى بعنوان «أضواء على معجم شعراء السودان»، تقديم الشاعرين السودانيين (أبو عاقلة إدريس، وعبد الرحيم حسن حمزة)، إضافة إلى برنامج خاص يتضمن قراءات شعرية على أثير إذاعة جامعة الخرطوم بالتعاون مع الفضائية السودانية، وذلك في 21 مارس 2021.

وفي تونس، ينظم بيت الشعر بالقيروان ندوة أدبية بعنوان: «الشعر تثاقف إنسانيّ: الشعر العربيّ نموذجاً»، تتضمن ثلاثة محاور للناقد أحمد الحاذق العُرف، ود. معزّ الوهايبي، ود. الشاعر منصف الوهايبي. وأوضحت الماجري أهمية دور الشعر وانفتاح الشعوب على بعضها بعضاً، عبر انتشار حركة النشر ووسائل التواصل الإلكترونية في التثاقف كونها حركة أخذ وعطاء، وأبرزت أن رسالة الشعر العربي اليوم تكمن في التعريف بفكرنا وتاريخنا وخصوصياتنا الثقافية والحضارية، والاستفادة من الثقافات الأخرى باعتبار الشعر أداة تعبير فنية قادرة على التأثير والتغيير الإيجابي.

كما ستقوم دار الشعر بمراكش، بالاحتفاء باليوم العالمي للشعر، يومي 20 و21 مارس 2021، من خلال مواصلة سلسلة مبادراتها الجديدة والخاصة بموسمها الرابع، والمتمثلة في ملتقى «ست جهات.. ست ملتقيات شعرية»، وتلك مبادرة غير مسبوقة في النسيج الثقافي المغربي، ستحاول من خلالها دار الشعر بمراكش، الانخراط أكثر في دينامية الحراك الثقافي المغربي.

أما دار الشعر في تطوان فتنطلق الاحتفالية فيها في يوم 21 مارس 2021 بتنظيم أمسية شعرية وفنية، مع تكريم شاعر مغربي،، فضلاً عن توقيع الأعمال الفائزة بجائزة الديوان الأول للشعراء الشباب، التي أعلنت عنها دار الشعر بتطوان أثناء اختتام مهرجان الشعراء المغاربة، التي نظمت عام 2020.

كما يشهد اليوم الثاني افتتاح نادي «الشعر والفنون»، بشراكة مع المعهد الوطني للفنون الجميلة المغربية، إضافة لتنظيم عروض فنية شعرية لفائدة الطلبة.

ويعمل بيت الشعر في المفرق على توفير الظروف المناسبة لتعزيز وتحفيز الشعراء الشباب وتشجيعهم للمزيد من الإبداع، وهو ما سيدعمه البيت في اليوم العالمي للشعر من خلال تنظيم فعاليات متنوعة.

كما سيبدأ بيت الشعر في الشارقة أنشطته بدءاً من 15 إلى 23 مارس الجاري، بفعاليات تتضمن تنظيم قراءات شعرية لـ 4 شعراء، إضافة إلى تكريم محاضري ورشة «فن الشعر والعروض» دورة 2020، وعرض فيلم عن الورشة الدورة (12) 2020، فضلاً عن تنظيم معرض صور شخصيات «مجلة القوافي».

طباعة Email