«صندوق القراءة» 2021 في حلة رقمية

أطلقت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، نسخة 2021 من «صندوق القراءة» بحلّة رقمية، وذلك في إطار حرصها المستمر على تفعيل شهر القراءة الوطني الذي تحتفي به دولة الإمارات في كل عام، والذي اختارت وزارة الثقافة والشباب «أسرتي تقرأ» شعاراً له هذا العام، وتأكيداً على دورها الفاعل في تعزيز عادة القراءة بين شتى شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين في دولة الإمارات، وجعلها عادةً راسخةً لديهم. وتندرج هذه المبادرة ضمن سلسلة الفعاليات التي تسعى من خلالها «دبي للثقافة» إلى بناء مجتمع قارئ يتّخذ من العلم والمعرفة راية له ووسيلة للتنمية والارتقاء بأعلى مراتب الحضارة، مواكبةً في هذا التزامها بدعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، وتنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الذي حدد شهر مارس من كل عام شهراً وطنياً للقراءة، بما يسهم في إلهام الأجيال الناشئة وتشجيعهم على التفاعل مع المبادرات الحكومية في هذا الخصوص، وترك أثر إيجابي في جذبهم للقراءة.

طرح مبتكر

وكتجربة تتماشى مع الظروف الراهنة سيتم طرح موضوع القراءة بشكل جديد ومبتكر، وسيوفر «صندوق القراءة» عبر برنامج «مايكروسوفت تيمز» طيفاً متنوعاً من ورش العمل التثقيفية الثرية بالفائدة والمتعة التي من شأنها تشجيع جيل الشباب على الانخراط في القراءة والكتابة. كما تتوفر الورش باللغتين العربية والإنجليزية، انسجاماً مع النسيج المجتمعي في الإمارة الذي يتميز بثقافاته المتعددة. ويتضمن برنامج الورش في أسبوعه الأول الذي يمتد من 7 – 13 مارس الجاري، جلسةً بعنوان «مقدمة في قراءة الموسيقى (صولفيجيو)» موجهة إلى جميع شرائح المجتمع، ويقدمها محمد حمامي، عازف الكمان، وقائد الأوركسترا، والملحن السوري الذي أسس «أوركسترا الشرق» في دبي عام 2008. وستتيح الورشة أمام المشاركين تعلُّم كيفية قراءة النوتات الموسيقية من خلال الـ«صولفيجيو» (أو الغناء من النوتة الموسيقية)، وستُقدم باللغتين العربية والإنجليزية من الساعة 5:00 حتى 6:00 مساءً يوم غد الثلاثاء.

أسرار

أما عشاق قصص التشويق الذين يتطلعون إلى استكشاف أسرار كتابتها بطريقة تشد القارئ من الصفحة الأولى، فسوف يجدون مبتغاهم في ورشةٍ بعنوان «كتابة قصص التشويق: من الفكرة إلى القصة» التي ستُقدم بالإنجليزية بين 4:30 و6:00 من مساء بعد غد.

طباعة Email