تجربة «ورقية رقمية» لمرتادي مكتبة «بيت الحكمة»

مكتبة بيت الحكمة / البيان

تعاونت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) وشركة «إنجازات» الرائدة في مجالات التحوّل الرقمي والخدمات السحابية والأمن السيبراني، معاً على ابتكار أول واجهة مستخدم تجمع بين المزايا الرقمية الملموسة في «بيت الحكمة»؛ الصرح الثقافي الجديد في إمارة الشارقة الواقع بالقرب من المدينة الجامعية، والذي يحتفي باختيار الإمارة عاصمةً عالميّةً للكتاب من قبل منظمة اليونسكو.

وتتيح التجربة لزوار ومرتادي «بيت الحكمة» التنقل بسهولة في أرجاء المكتبة الرقمية وتقنياتها، وذلك باستخدام مجموعة من خدمات التعلّم والابتكار ومشاركة التجارب مع الآخرين. ويأتي التعاون بين «شروق» و«إنجازات» ليضفي على تجربة مرتادي المكتبة بُعداً جديداً غير مسبوق في المنطقة بأكملها.


 مفهوم جديد

وفي أعقاب إعلان اليونسكو عن اختيار الشارقة عاصمةً عالمية للكتاب، قررت قيادة الإمارة الرشيدة الاحتفاء بهذا الإنجاز عبر تصميم وتشييد مفهوم جديد من المكتبات يقدم تجربة مميزة تواكب العصر الرقمي. وقد استثمرت «شروق» خبرات ومهارات فريقها متعدد التخصصات في دمج أحدث التصاميم والتقنيات المبتكرة، ليصبح المبنى الذي صممته شركة «فوستر وشركاؤه» المرموقة واحدةً من أكثر الوجهات الثقافية جمالاً على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

بهذه المناسبة، قال مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق): منذ عشرة أعوام وأكثر، تعمل «شروق» على دفع عجلة التنمية الاجتماعية والثقافية والبيئية والاقتصادية في إمارة الشارقة عبر تعزيز جاذبيتها في مجالات مختلفة. لذا، تمحور هدفنا عند إطلاق مشروع «بيت الحكمة» حول تغيير تجربة مرتادي المكتبة بالكامل عبر توفير مساحة اجتماعية غير مسبوقة في دولة الإمارات والمنطقة بأسرها. وقد نجحنا في تحقيق ذلك من خلال التصميم العمراني والهندسي المبتكر ودمج المساحة المكتبية لـ«بيت الحكمة» مع التقنيات الذكية التي يمكن استخدامها بسهولة.


طموح مشترك

وأضاف: تأتي شراكتنا مع «إنجازات» في هذا المشروع النوعي تجسيداً للطموح المشترك الذي يجمع بين مؤسستين تتشاركان الرؤية والرغبة بدعم تطوّر وطننا الحبيب في القطاعات التنموية الرئيسة؛ مثل الثقافة والتعليم والابتكار التقني. وقد أثمرت هذه الشراكة عن إنجاز غير مسبوق في مجال الارتقاء بالرحلة الرقمية للعملاء، والذي من شأنه أن يقود الابتكارات في هذا المجال على مدار سنين عديدة. ومن أبرز مزايا هذا التعاون، تسهيل وصول الباحثين عن المعرفة إلى موارد المكتبة والتفاعل معها بتقنيات ذكية.

واختتم: يتجلى نجاحنا المشترك في ابتكار تجربة تفاعلية مشوّقة تجمع بين الجانبين الملموس والرقمي في تزايد عدد المرتادين بشكلٍ ملحوظ إلى «بيت الحكمة» منذ افتتاحها أمام الجمهور.


 مشروع متطور

وتعليقاً على المنصة التقنية المستخدمة في إطار المشروع، قال خالد الملحي، الرئيس التنفيذي لشركة «إنجازات»: نفخر بإنجاز مشروع متطور ومبتكر مثل «بيت الحكمة» الذي أصبح نموذجاً يعكس الإنجازات التي يمكن تحقيقها عبر الجهود المشتركة التي يبذلها شركاء يتمتعون بقدرات وخبرات مختلفة، لكنهم يجتمعون حول طموح مشترك وتحت ظلّ إدارة فعّالة تسخر الابتكارات التي تصب في مصلحة المجتمع. وقد نجحت «إنجازات» بتحويل هذا التحدي الذي بدا مستحيلاً للوهلة الأولى إلى مشروعٍ ناجح بفضل قدرتنا على جمع العديد من الشركاء، وجاءت النتيجة على شكل منصة مرنة قابلة للتطوير وتوفر تجارب رقمية متكاملة باستخدام أفضل التقنيات، لنجعل من «بيت الحكمة» أحد أذكى المشاريع في الإمارات والمنطقة بأكملها.

طباعة Email