جمعية محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل تطلق برامج ومسابقات قرائية

بتوجيهات من الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية، أطلقت جمعية الشيخ محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل، مساء أمس، فعاليات شهر القراءة عبر البرنامج الافتراضي القرائي في مكتبة أجيال المستقبل باستضافة نخبة من المتميزين من أعضائها.

وذلك في لقاء مفتوح أداره التربوي أيمن النقيب، حول مدى أثر القراءة في تحقيق التميز الأكاديمي والحياتي والمعرفي. ودار الحديث بين ضيوف اللقاء عن تجاربهم الشخصية في القراءة، وعن المنافع العديدة التي حصدوها من ممارستهم لهواية القراءة عبر الاطلاع، وما انعكس عليهم من الإلهام والتحفيز اللذين وجدوهما بين ضفتي الكتب، واللذين كانا ثمارهما حصولهم على جوائز التميز في الدولة.

مكتبة

وتمتد فعاليات مكتبة أجيال المستقبل طوال شهر القراءة خلال الفترة الصباحية مستهدفة المدارس الحكومية والخاصة، وتستهدف في الفترة المسائية الأطفال بمختلف فئاتهم العمرية عبر البرنامج القرائي الافتراضي الذي وجهت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان بإطلاقه خلال فترة الجائحة تطبيقاً لشعارها الذي رفعته «الباحثون عن المعرفة لا توقفهم الأزمات».

لا سيما وأن الشيخة الدكتورة شما بنت محمد قد افتتحت مكتبة أجيال المستقبل في منتصف عام 2005 كأول مكتبة متخصصة للطفل وأتبعتها بعد عامين بالمكتبة المتنقلة التي تجوب أنحاء الإمارات لتنشر المعرفة أينما وجد القارئ.

مسابقات قرائية

كما أطلقت مكتبة أجيال المستقبل تزامناً مع شهر القراءة باقة من المسابقات القرائية التي تتمثل في مسابقة القصة القصيرة تحت شعار «عصر الفضاء»، وتستهدف طلبة وطالبات الحلقة الأولى والثانية والثالثة في المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الدولة، ومسابقة راوي الخمسين المبدع، ومسابقة للخمسين نقرأ تحت شعار «كتب سطورها أفكار» .

وتهدف إلى تحفيز الطلبة والطالبات على القراءة باعتبارها بوابة المعرفة نحو المستقبل، ودعم برامج الدولة الثقافية خلال المواسم التي تحددها الأجندة الوطنية، ومسابقة «القارئ الترند» تحت شعار أسرتي تقرأ وأنا أفخر.

دعم مبادرات القراءة

تجدر الإشارة إلى أن الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، تولي اهتماماً خاصاً بدعم البرامج القرائية، ودعم جميع المبادرات القرائية والمعرفية، وظهر ذلك جلياً خلال فترة الجائحة بالحرص على استمرار جميع برامجها وضمان وصولها لأكبر عدد من المستفيدين.

طباعة Email