«حوار المتاحف».. الاحتفاء بخمسة عقود من إنجازات إماراتية باهرة

تزامناً مع استعدادات دولة الإمارات العربية المتحدة للاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيسها، في 2 ديسمبر من العام الجاري، أطلقت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، سلسلة حوارية تحت عنوان «حوار المتاحف»، تقيم عبره على مدار العام، وصولاً إلى العيد الوطني، جلسات حوارية ثرية، في متحف الاتحاد، تحتفي بالإنجازات العظيمة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة في الأعوام الخمسين الماضية من عمرها، مسلطّةً الضوء على أبرز المحطات التي كوّنت الماضي المجيد، الذي رسمته منذ إعلان الاتحاد في 2 ديسمبر من عام 1971.

وتأتي هذه المبادرة الملهمة، في إطار جهود «دبي للثقافة»، الرامية إلى ترسيخ الثقافة والهوية الوطنية الإماراتية في نفوس الأجيال الصاعدة، لتبقى أصيلة في روحها، متجددة في شكلها، وتعزيز التماسك والتلاحم الاجتماعي، من خلال إطلاق مبادرات وبرامج تسعى لترسيخ قيم الانتماء والولاء، وإبراز الوجه الحضاري والإنساني لمجتمع الإمارات.

والتأكيد على الثوابت العامة والأساسية لمؤسسي دولة الإمارات، من أجل المضي على خطاهم نحو المستقبل.

إنجازات

ويشكِّل متحف الاتحاد، المنصة التي ستنطلق منها فعاليات هذا الحدث، وذلك لما له من أهمية تاريخية وقيَميّة.

وفي هذه المناسبة، قال عبد الله الفلاسي مدير متحف الاتحاد: «في هذا العام، تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة بخمسين عاماً من الإنجازات العظيمة، التي يعتز ويفتخر بها كل من يحيا على أرضها الطيبة.

وتستعد بكل عزيمة وإصرار وتفاؤل لخمسة عقود أخرى من الإبهار، مع الحفاظ على مبادئ هويتها الوطنية، التي تُعدُّ أولوية بالنسبة لنا، كونها البوصلة التي ترشدنا نحو مسارنا الصحيح، حاضراً ومستقبلاً. من هنا، جاءت هذه المبادرة، لنحتفي من خلالها بنجاحات دولتنا، ونعزز مشاعر الفخر والانتماء لدى أفراد المجتمع، عبر إشراكهم بشكل فاعل في الندوات وورش العمل التي يتضمنها».

طباعة Email