جميلة الماجري شاعرة فكر وإبداع

نظم المكتب الثقافي والإعلامي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة «صالون الشارقة الثقافي» تحت عنوان «الاقتراب من فكر وإبداع شاعرة من المغرب العربي» عبر تطبيق «زوم»، حيث استضافت منصة الصالون الثقافي الشاعرة التونسية جميلة الماجري مديرة بيت الشعر في القيروان، وأدارت الجلسة الشاعرة شيخة المطيري.

وبدأت الماجري حديثها بإلقاء قصيدة تحيي بها الشعراء بعنوان «الشعراء» وأشادت بدور بيت الشعر بالقيروان الذي أنشأه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، باعتباره مبادرة رائدة فتحت منابر لشعراء تونس ليجمع شتاتهم ويطلق إبداعاتهم، حيث ساهم بيت الشعر بالحراك الثقافي في البلاد من خلال تقديم ورش لتعلم الشعر وأوزانه وجلسات نقدية شهرية تتناول اللغة والصور والتجارب الشعرية وتطورها، كما يصدر بيت الشعر كتيباً سنوياً يعتبر حصاداً لبيوت الشعر يتضمن القصائد التي تنتجها الورش والقضايا الشعرية والنقدية والندوات التي يقدمها بيت الشعر خلال العام.

وتناولت الماجري دور المهرجانات الثقافية وقالت: «للمهرجانات الثقافية دور في إنشاء روابط بين المشرق والمغرب مثل مهرجان قرطاج والذي حرصنا خصوصا في الدورتين السابقتين على وجود مشاركات من الوطن العربي وكذلك من الأجيال المختلفة»، وأضافت: «وأنا منذ 40 سنة أطلع على التجارب الشعرية العربية كشكل من أشكال التواصل، واعتبر أن الشارقة ذات تجربة رائدة في مجال التواصل وفضاء للتعرف على المبدعين العرب لبعضهم البعض».

وفي سؤالها عن رأيها في قضية قصيدة النثر أجابت: «هناك بعض التجارب الناضجة والتي ترتقي الشعرية، ولكن ركوب الكثير من الشباب على هذه الموجة يجعل لبساً في أمرها، والنقاد لم يحسموا أمرها، ولكنني لاحظت مؤخراً ومن خلال مشاركاتي في المهرجانات عودة الشباب إلى أصل القصيدة العربية، ربما لأنهم وجدوا عظم الإقبال بشكل جيد على قصيدة النثر»، كما نفت الماجري وجود صراع بين القصيدة والرواية وقالت: «ولا خلاف بين صفوف الأدب، فالنص لا ينفي الآخر، فلا فرق بين رواية وقصيدة، أو قصيدة ونثر..المهم نضج النص في اللغة والصورة وثقافة الكاتب لذلك أشعر أن الصراع مفتعل ولا أساس له».

واختتمت الشاعرة حديثها بالإشادة بدور المرأة وتمكنها من الكتابة ونشر منتجها وأن المرأة التي غيبت زمناً،أصبح قلمها اليوم يعتبر إضافة للتجربة الإبداعية والإنسانية وله خصوصية تعزز من هذه الإضافة.

وحضر الصالون صالحة غابش رئيسة المكتب الثقافي والإعلامي وعدد من المهتمين بالثقافة والشعر.

طباعة Email