«القمة الثقافية أبوظبي».. ترسيخ لدور الفن والتراث في المجتمعات

تُعد القمة الثقافية أبوظبي، التي تنعقد في دورتها الرابعة لعام 2021، تحت شعار «الثقافة ودورها في دفع النمو الاقتصادي»، في الفترة من 8 إلى 10 مارس الجاري، منتدىً شاملاً، يجتمع تحت مظلته أبرز الشخصيات والخبراء من القطاعات الثقافية المختلفة، بما فيها الفن والتراث والمتاحف والإعلام والتكنولوجيا، بهدف تحديد الطرق التي تتيح للثقافة القيام بدورٍ محوري في المجتمعات حول العالم.. والتي تعقد افتراضياً للمرة الأولى.

وتبني قمة هذا العام، على النقشات الرئيسة التي بدأتها نسخة 2019، والتي تناولت الدعم المالي والاستدامة في قطاع الثقافة، في مواجهة التغييرات المجتمعية والاقتصادية السريعة، حيث ستبحث القمة الثقافية 2021، فرص تجديد القطاعات الثقافية والإبداعية في عالم ما بعد «كوفيد 19»، والوقوف على قدرة الاقتصاد الإبداعي في خلق أثر إيجابي ملموس، في مستوى المجتمعات والمنظومات الاقتصادية.

تنظم القمة دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، بالتعاون مع كوكبة من الشركاء الدوليين والمحليين، هم: منظمة اليونيسكو، ومؤسسة سولومون آر. جوجنهايم، وذي إيكونوميست إيفنتس، وغوغل، ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، ومتحف لندن للتصميم، والمجمّع الثقافي في أبوظبي، ومتحف اللوفر أبوظبي، ومركز بيركلي أبوظبي، والمعهد الفرنسي، وإيمج نيشن، وهيئة المنطقة الإعلامية أبوظبي (twofour54)، ولجنة أبوظبي للأفلام.

وستقدم القمة سلسلة من النقاشات وعروض الأداء ودراسات الحالة، لتسليط الضوء على أفكار حول دور الثقافة في تحسين عالمنا. ونسخة هذا العام من القمة الثقافية مفتوحة لعموم الجمهور.

طباعة Email