منتج أفلام «هاري بوتر» يحصل على حقوق آخر روايات «إيشيغورو»

بعد أن حقق منتج أفلام «هاري بوتر»، ديفيد هيمان، الملايين من كتب الطفل الساحر، يعقد آماله حالياً على كتاب عن كائن آلي، يتوق للعثور على مالك يتبناه من البشر، فقد ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن المنتج تمكن، أخيراً، من الحصول على حقوق الرواية الأحدث للروائي الياباني البريطاني الفائز بجائزة نوبل للآداب، سير كازو إيشيغورو، حتى قبل صدورها الشهر المقبل.

ويدور فيلم «إيشيغورو» وعنوانه «كلارا والشمس» عن قصة كلارا «الكائن الآلي»، وهي تراقب متصفحين لموقعها في متجر بأمل أن يختارها طفل أو أهل كرفيقة. وعندما يظهر احتمال أن تتغير ظروفها، يجري تحذيرها ألا تتكل كثيراً على وعود البشر. وقد أفاد أحد المطلعين أن الفيلم سيكون فيلم تشويق مستقبلي، يعزز قوة الحب لدى البشر، حتى في عصر يمكن فيه تعديل البشر جينياً.

هذه الرواية لن تكون أولى روايات الكاتب على الشاشة الكبيرة، فقد سبق للأديب المعروف بمفاجآته الكثيرة أن قدم فيلماً بوليسياً.

بعد فوز روايته «بقايا اليوم» بجائزة بوكر الأدبية، تم تحويلها إلى فيلم لاقى نجاحاً من بطولة السير أنتوني هوبكنز، وتمثيل دايم ايما ثومبسون، وتم ترشيحه لـ8 جوائز أوسكار.

أما روايته الأخيرة فتحمل أصداء رواية أخرى بائسة له من الخيال العلمي بعنوان «لا تدعني أرحل أبداً»، والتي تم تحويلها إلى فيلم من بطولة كيرا نايتلي.

وقد وصفت لجنة التحكيم كتبه بعد فوزه بجائزة نوبل عام 2017، بأنها «كشفت الهاوية الكامنة وراء إحساسنا الوهمي بالتواصل مع العالم» وكانت مدفوعة بقوة عاطفية كبيرة.

روايته «العملاق المدفون» عام 2015، على سبيل المثل، تتبع زوجين مسنين ينطلقان بحثاً عن ابنهما في نسخة شبه أسطورية من بريطانيا القديمة كموطن للغيلان والتنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات