«أطفال الشارقة» تُنمي مهارات منتسبيها في الخطابة والإلقاء والادخار

أطلقت أطفال الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، بالتعاون مع نادي الإمارات للقيادة التوستماسترز، سلسلة من الورش التدريبية «عن بعد»، عبر برنامج «تيمز»، حول الخطابة والإلقاء، مستهدفةً أعضاء نادي الأطفال للتوستماسترز، من مختلف المراكز في الفئة العمرية من 8-12 سنة، بهدف صقل مهاراتهم، وتنميتها في القيادة والحوار، والتنمية الذاتية، وتعليمهم فن الخطابة والإلقاء، والتحدث أمام الجمهور، والتحكم بلغة الجسد، وإعداد الخطب الارتجالية، وفن إدارة الوقت، وطرح الأفكار والتعبير عنها.

وتسعى أطفال الشارقة من خلال هذا البرنامج، الذي يُعزز مهارات الأطفال في الإلقاء والحوار والتواصل، إلى تأسيس نادٍ للخطابة والقيادة في المراكز، وتأهيل كوكبة من الأطفال المتميزين من مختلف مراكز مدينة الشارقة، والمنطقتين الوسطى والشرقية، ليكونوا أعضاء في النادي، لتمثيل أطفال الشارقة.

ويتضمن البرنامج، تدريب الأطفال على المشاريع الثمانية حول الخطابة والإلقاء، لمناقشتها أمام الأعضاء، من خلال المحاضرات التي تهدف إلى تطبيق ما تعلموه من مهارات خلال اللقاءات الأسبوعية التي تُقام عن بعد، ليتم اختيار المتميزين في التقديم، بعد تقييم أدائهم بعملية الاقتراع والتصويت من قبل جميع الأعضاء.

ومن جانب آخر، تُواصل أطفال الشارقة، توعية منتسبيها بأهمية الكسب والادخار، وغرس في نفوسهم المفاهيم المالية والوعي الاقتصادي، وذلك من خلال ورشة «الادخار»، ضمن مسار «ريادة الأعمال»، الذي يستهدف الأطفال في الفئة العمرية من 7-12 سنة.

حيث يُعرف البرنامج الأطفال إلى مفهوم المال ودوره في المجتمع، وعملية الكسب والادخار والتوفير، والمشاركة المالية، إلى جانب أهم الوسائل والمهارات التي تُساعدهم على كسب المال، وفهم الاحتياجات الأساسية والرغبات، والفرق بينهما، والخيارات التي يتخذها المستهلكون لتلبية احتياجاتهم، فضلاً عن ممارسة الاقتصاد الشخصي، واتخاذ القرارات الصحيحة وتطبيقها، لبناء المشاريع المالية الصغيرة.

الجدير بالذكر، أن برنامج ريادة الأعمال، يهدف إلى تنمية شخصية الطفل وصقلها، لتعزيز مفاهيم الوعي المالي لديهم، وإلمامهم بمهارات الادخار، واكتساب العادات المالية الذكية، وكذلك تعزيز الثقة بالنفس، وتحمل المسؤولية، من خلال مهارات البيع والشراء، والقدرة على التعامل مع السلع والنقد والمسائل المالية اليومية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات