أيمن رضا: لن أعتذر ممن أساء للشعب السوري

أكد الفنان السوري أيمن رضا أنه تعرض للإساءة ولموقف عنصري من أحد رجال الدرك اللبنانيين عند دخوله إلى لبنان قادماً من سوريا عبر الحدود البرية.

وخلال لقاء تلفزيوني أجرته قناة "سكاي نيوز عربية" أشار رضا إلى أن الخلاف الذي أثار الجدل وانتشر على منصات التواصل الاجتماعي هو تسجيل قديم لفيديو تمت إعادة نشره.

وشدد رضا على أنه اعتذر من شرفاء الشعب اللبناني على تصريح ذكر فيه أن اللبنانيين يسرقون الشعب السوري. وأن موقفه جاء نتيجة موقفين؛ شخصي وآخر إنساني.

وتحدّث رضا عن الموقف الذي تعرّض له حين دخل الأراضي اللبنانية مع عائلته فقال له أحد الجنود اللبنانيين على الحاجز «لوين؟ شو جايين تساوو عنا؟ حاجة بقا تجو لعنا هلكتونا»، مضيفاً أن هذا الأمر أثار غضبه.

وفي الجانب الإنساني أشار رضا إلى أنه تألم كثيراً لمشاهد إحراق مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان والتعامل الحكومي مع الحادثة المفتعلة والمدبرة.

وشدد رضا على أن اعتذاره من اللبنانيين لا يشمل أولئك الذي يخرجون كل يوم على شاشات الفضائيات أو وسائل التواصل ويوجهون الانتقادات العنصرية للشعب السوري.  

وأكد رضا أن الشعبين السوري واللبناني واحد، موضحاً أنه تحدث فقط عن بعض اللبنانيين ولم يعمّم ذلك على جميع اللبنانيين، وأضاف «إذا فهم الأمر بشكل خاطئ بالنسبة للبنانيين فأنا أعتذر لهم لأنني أحترمهم كثيراً ونحن أهل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات