صراع البشر والحياة البرية..صور وأهوال

أكدت الخبيرة والمصورة العالمية، إيزي ساسادا، أن العالم خلال الـ 40 عاماً الماضية فقد ما يقارب 52% من الحياة البرية، وأن نحو 23% من مختلف أنواع الثدييات تعيش حالياً تحت ضغوط عالية، نتيجة الممارسات غير القانونية التي تتعرض لها الحياة البرية حول العالم.

جاء ذلك خلال تقديمها لجلسة ملهمة نيابة عن المصور العالمي آرون جيكوسكي، حملت عنوان «العداوة: توثيق صراع البشر مع الحياة البرية» وعقدت على هامش فعاليات النسخة الخامسة من المهرجان الدولي للتصوير «اكسبوجر» الذي تتواصل فعالياته في إكسبو الشارقة، حتى 13 فبراير الجاري.

وقالت إيزي: «خلال ذهابنا إلى أفريقيا لاحظنا مدى الاستغلال الذي تتعرض له الغابات والذي أدى إلى القضاء على ما يقارب نصف الحياة البرية خلال الـ 40 عاماً الماضية، ونتوقع في حال الاستمرار بهذا الوضع أن نفقد النصف الآخر مع بداية القرن المقبل».

وأكدت أن أفيال بورنيو تتعرض للقتل على يد عمال المزارع في منطقة بورنيو الماليزية، مشيرة إلى أن هذه الفيلة آخذة بالتناقص تدريجياً، حيث لا يتجاوز عددها حالياً أكثر من 1500 فيل.

طباعة Email