«شكسبير الملكية» تقدم عرضاً مسرحياً عبر الإنترنت لأول مرة

تعتزم فرقة شكسبير الملكية في بريطانيا تقديم عرض واقع افتراضي لأول مرة في تاريخها، وذلك بسبب الظروف التي يفرضها وباء كورونا.

وأعلنت الفرقة، التي اشتهرت بتقديم أعمال الكاتب المسرحي ويليام شكسبير، أمس أنها سوف تقدم عرض «الحلم» ابتداء من الشهر المقبل.

وكان من المقرر في الأصل أن يكون العرض حياً وأن يتم افتتاحه في الربيع الماضي، ولكن تمت إعادة صياغته ليصبح عرضاً خاصاً عبر الإنترنت مع بقاء المسارح في جميع أنحاء بريطانيا مغلقة في المستقبل المنظور بسبب جائحة كورونا. وتتميز المسرحية، التي تستند إلى كوميديا ​​شكسبير «حلم ليلة صيف»، بتكنولوجيا الألعاب والمسرح مع نتيجة تفاعلية تستجيب لحركات الممثلين.

وتقام «الحلم» في غابة افتراضية يتم من خلالها توجيه الجمهور للقاء شخصيات من «حلم ليلة صيف» مثل «كوبويب» و«ماستردسيد» و«بيزبلوسوم» و«موث».

وقال جريجوري دوران، المدير الفني لفرقة شكسبير الملكية إن العرض الجديد «مثير». وقال: «إنه ليس بديلاً للتواجد في الفضاء مع المؤدين».

وسوف يمتد عرض المسرحية من الجمعة 12 مارس إلى السبت 20 مارس.

تأسست فرقة شكسبير الملكية في عام 1961 في بلدة ستراتفورد أبون آفون، في ويست ميدلاندز، على بعد 133 كيلومتراً شمال غرب لندن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات