لماذا رفضت نقابة الموسيقيين المصرية إنشاء نقابة للمنشدين؟

كشفت نقابة الموسيقيين المصرية عن سبب رفضها القاطع لإنشاء نقابة مستقلة للمنشدين.

وأوضح نقيب الموسيقيين، الفنان هاني شاكر، أن نقابة المهن الموسيقية تضم ضمن شعبها المنشدين ولا يجوز إنشاء نقابتين للمهنة نفسها حسب الدستور المصري، مؤكداً أن ذلك ينفي القانونية عن أي كيان بديل لنقابة الموسيقيين.

وقال إنه فور طرح فكرة إنشاء نقابة مستقلة للإنشاد الديني من المنشد محمود التهامي تم استدعاؤه من قِبل النقابة ومطالبته بالتنازل عن عضويته، مشيراً إلى أنه تقدم باعتذار وتمسك بعضويته في نقابة الموسيقيين.

وأضاف أن الإنشاد الديني يمثل نوعاً من الغناء، وأن القانون المصري ينص على أن النقابة تضم عازفين ومطربين ومنشدين يمثلون كل أنواع الفنون الموسيقية، محذراً من خطورة الموافقة على إنشاء نقابة للإنشاد، لأنها ستفتح الباب أمام العازفين والمطربين لإنشاء نقابات خاصة بهم أيضاً.

يُذكر أن مجلس نقابة الموسيقيين قابل محاولة إنشاء نقابة مستقلة للمنشدين بالرفض القاطع، وهو الموقف ذاته الذي اتخذته دار الأوبرا المصرية وكلية التربية الموسيقية والمعهد العالي للموسيقى العربية.

طباعة Email