«اكسبوجر 2021»..إبداعات مدهشة موشّاة بالقيم والجماليات

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تكشف النسخة الخامسة من فعاليات المهرجان الدولي للتصوير «اكسبوجر»، الذي ينطلق في الشارقة هذا العام خلال الفترة من 10 - 13 فبراير الجاري، عن مجموعة فريدة من أبرز الأعمال الفنية البصرية لنخبة من ألمع مصوري العالم، لتقدمها لعشّاق وهواة فنّ التصوير الفوتوغرافي بما يشكّل فرصة استثنائيّة للتعرّف على قصص الإنسان والطبيعة من شتى أنحاء وبقاع العالم. ويستضيف المهرجان الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، 400 مصورٍ من مختلف أنحاء العالم، يقدمون على امتداد فعاليات الحدث 1558 صورة تمثل نخبة نتاجهم الإبداعي وابتكاراتهم الفنية، يضمها 54 معرضاً من بينها 41 معرضاً فردياً و13 معرضاً جماعياً على مدى أربعة أيام.

مشاهد مؤثرة

يوثق المصور محمد محيسن، الحائز على جائزة «بوليتزر» العالمية مرتين، قصصاً ومشاهد مؤثرة عن أزمة اللاجئين في العالم في مجموعته البصرية «أصوات»، التي ركز فيها بشكل خاص على الأطفال ضحايا الحرب الأكثر تضرراً، لتكون تلك الصور صوتهم المسموع في جميع أنحاء العالم. وفي الوقت الذي تتعرض فيه الحيوانات للصيد والاتجار غير المشروع والاستغلال بكافة أشكاله في مختلف أنحاء العالم، يعرض المصور البيئي آرون جيكوسكي قصصاً مؤلمة ومؤثرة عن الحياة البرية. وتقدم المصورة الصحفية الأمريكية باولا برونشتاين صورة بليغة وواقعية عن الحياة اليومية في أماكن بعيدة في أفغانستان.

هندسة معمارية

ويقدم مصور الرحلات إليا لوكاردي مجموعةً من أعماله التي تصور جماليات الهندسة المعمارية المذهلة في إيطاليا، مع خلفيات طبيعية متنوعة تتراوح بين ألوان السماء بتدرجاتها والبحر الهائج والعواصف الرعدية وغيرها من تقلبات الطبيعة، لتكوّن صوره عالماً غنياً بالألوان والقصص والأحاسيس. ويروي المصور العالمي روبن هاموند عبر مجموعته «مدانون» قصصاً حول قضايا الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية.ومن جهته يسلط المصور البريطاني جايلز دويلي عبر هذه المجموعة الضوء على الآثار طويلة المدى للنزاعات والحروب المنتشرة في العالم، ويوثق معاناة الأفراد والمجتمعات من تبعاتها.

ويستضيف المهرجان هذا العام نخبة من ألمع المصورين الدوليين لعرض أعمالهم في معارض فردية ملهمة، من أبرزهم المصور الكويتي محـمـد مـراد الذي يركز في مجموعته «بلا ألوان» على إبراز موضوع الصورة والأشكال المختلفة مستخدماً اللونين الأبيض والأسود، فيما يحاول المصور الروسي سيرجي بونوماريف عبر مجموعته «سوريا تحت المجهر» تسليط الضوء على قضايا الحرب والنزاع في منطقة الشرق الأوسط.

ويأخذ المصور عاطف سعيد، الخبير في تصوير المناظر الطبيعية، الجمهور في رحلة إلى عالم مختلف تماماً في مجموعته «جليدة بالتورو». ويشارك روبن مورغان مع الراحل جورج رودجر في مجموعة بعنوان «ولادة أمّـة»، فيما يروي بالاني موهان قصة سائقي عربات الريكاشة التي تُجرّ باليد، في مجموعته «آخر سائقي عربات الريكاشة في كولكاتا». ويعبر المصور الإماراتي عبدالله البقيش عن شغفه بفن العمارة في مجموعة «مدن السعادة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات