«التجريد» يستهلّ موسم «اللوفر أبوظبي»

يُطلق متحف اللوفر أبوظبي موسمه الثالث بافتتاح معرض «التجريد وفن الخط: نحو لغة عالمية»، وذلك في 17 فبراير 2021 ليستمر إلى 12 يونيو 2021.

ويأتي هذا المعرض في إطار الموسم الجديد الذي يسلّط الضوء على التبادلات الفنية والثقافية بين الشرق والغرب، وهو يبيّن مصادر الإلهام المتبادلة بين الثقافات من حول العالم. ويأتي المعرض ثمرة التعاون الثاني لمتحف اللوفر أبوظبي مع مركز بومبيدو، ويُنظم برعاية دار مون بلان، الدار العالمية التي تركت، من خلال إبداعاتها، بصمة في عالم الكتابة.

ويبيّن المعرض، المخصص للممارسات الفنية التجريدية، لزواره كيف ابتكر فنانو القرن العشرين لغة بصرية جديدة نشأت نتيجة دمج النص والصورة، حيث استمدوا الإلهام من أول أشكال الرموز والعلامات التي ابتكرها الإنسان، ولاسيما فن الخط. ويضم هذا المعرض العالمي 101 عمل فني، وهي أعمال مُعارة من مجموعات 16 مؤسسة من المؤسسات الشريكة، ومنها سبعة أعمال من مجموعة اللوفر أبوظبي الفنية، إلى جانب عملين بارزين لفنانَين معاصرَين. ويضم المعرض أربعة أقسام تتمحور حول أربعة موضوعات تأخذ الزائر لاكتشاف تاريخ فن التجريد كلغة بصرية جديدة أنشأها الفنانون في أوائل القرن العشرين. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات