30 يونيو موعد انطلاق «القاهرة للكتاب»

سيطرت حالة من الغموض على مصير معرض القاهرة الدولي للكتاب، بدورته الـ 52، وذلك بعد تأجيل موعد المعرض لمنتصف هذا العام، وسط شكوك الكثير من المهتمين والمتابعين بإمكانية إلغائه.

الهيئة المصرية العامة للكتاب -الجهة المنظمة للمعرض- بدورها، حسمت هذا الجدل، بإصدار بيان، الأربعاء، على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، أوضحت خلاله آخر مستجدات المعرض، من حيث موعد إقامته واستعداداته النهائية.

وقالت الهيئة في بيانها، إنه سبق وتم تأجيل موعد المعرض لهذا العام، ليكون موعده المقترح الأربعاء في الثلاثين من يونيو، على أن تستمر إقامته حتى الخميس، الخامس عشر من يوليو، بزيادة أربعة أيام عن المعتاد، وذلك نظراً للمستجدات المطروحة على مستوى العالم، وتطورات جائحة «كورونا»، وأثرها في خريطة معارض الكتب في العالم.

وأشارت إدارة المعرض، أنه لم يحدث أي تغيير بشأن إقامة معرض القاهرة الدولي للكتاب بدورته الـ 52 في ميعاده المشار إليه، لافتة إلى أنه تجرى حالياً الاستعدادات والتجهيزات المعتادة قبل موعد انعقاد الدورة المقبلة للمعرض.

وأضافت الهيئة في هذا السياق، أنه يتم العمل أيضاً على إنشاء منصة إلكترونية تليق بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، ولا بد من تجربة المنصة قبل إطلاقها، لتجيء بالشكل المأمول.

ولفتت إدارة المعرض في بيانها على الفيس بوك، إلى أنه رداً على الأسئلة التي وردت إلينا بخصوص وجود بعض المنصات الإلكترونية، وقيام معارض افتراضية في نفس توقيت المعرض، تعلن إدارة المعرض عدم مشاركتها في أي من تلك المواقع أو التطبيقات، وتنفي مسؤوليتها عن أي ادعاءات أو إجراءات أو عمليات تتم، مستغلة اسم أو شعار أو موارد ثقافية وفنية تخص المعرض.

كما تحذر الهيئة العامة المصرية للكتاب، من استغلال اسم معرض القاهرة الدولي للكتاب، على الصفحات غير الرسمية للمعرض، أو أي فعالية تقام حالياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات