مسرح رأس الخيمة الوطني يناقش «تحديات الشباب»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد رواد مسرح رأس الخيمة الوطني خلال ملتقى «تحديات الشباب في المسرح»، أن مسرح رأس الخيمة ساهم في تحقيق العديد من الإنجازات منذ إنشائه، حيث ركز على استثمار واحتضان قدرات الموهوبين من المواطنين والمقيمين، وعلى الرغم مما يواجهه المسرح من تحديات إلا أنه قادر على أن يثبت مكانته القوية في الساحة الثقافية.

وأكد سالم الرفاعي رئيس مجلس إدارة مسرح رأس الخيمة الوطني، أن الشاب الفنان المبدع يعتبر تحدياً بالنسبة لنا وأهم أولوياتنا، ولابد من الاهتمام به وتطوير أدواته لما له من دور فاعل ومحور مهم في دعم الحركة المسرحية التي تعالج القضايا المجتمعية، لافتاً إلى أن أهداف الملتقى ركزت على تعزيز دور الشباب في مجالات التمثيل والإخراج والإضاءة والصوت والديكور وغيرها من مجالات المسرح، والتعرف على تحديات الشباب لتبني أفكارهم واحتياجاتهم.

بيت ثانٍ

وأكد مرعي الحليان ممثل ومخرج وكاتب، أهمية تغيير سمعة المسرح الحديث في عيون أجيال الشباب الجديدة، حيث يعتقد بعضهم أن المسرح موقع للتمثيل على الرغم من أنه أبو الفنون الذي يجمع الممثل والكاتب والمخرج والرسام ومبدعي الصوت والإضاءة والغناء والألحان والآلات الموسيقية، ولذلك لابد من إيصال تلك الرسالة للشباب باعتبار المسرح بيتهم الثاني.

من جهته، قال يوسف النعيمي مدرب معتمد من هيئة الموارد البشرية في تطوير الذات: بناء الثقة في النفس يوفر مساراً مهماً في تجاوز التحديات التي تواجه الفنانين على خشبة المسرح.

ومن جانبهم، أكد الحضور أهمية الاهتمام بالمواهب الشبابية والتي تبذل الكثير من الجهد والوقت لإيجاد مساحة على خشبة المسرح سواء كان فناناً أو موهبة أخرى في مجالات الديكور والرسم وتصميم الأزياء، مؤكدين أن تلك المواهب تحتاج للدعم من الجهات المختصة في الدولة، وإيجاد طريقة لربط الموهبة في ظل الإعراض عن المسرح لعدم وجود أي حوافز تشجيعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات