«الجسر» شعار فنون «نيويورك أبوظبي»

كشف مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي عن برنامجه المتنوع من عروض الأداء والحوارات وورش العمل لشهري يناير وفبراير في إطار موسمه السادس، الذي يقام تحت شعار «الجسر».

الفعاليات ستقام بمشاركة فنانين من مختلف أنحاء العالم، الذين سيقدمون أعمالهم الفنية ويشاركون في حوارات مع المجتمع الثقافي في دولة الإمارات والعالم.وفي معرض تعليقه حول البرنامج، قال بيل بارجين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي: نعيش في عالم مترابط عبر الإنترنت نحتاج فيه اليوم إلى الفنون أكثر من أي وقت مضى. ويهدف موضوع الموسم «الجسر» إلى التواصل إلى هذا التوق الشديد.

ويشارك في الموسم مجموعة متنوعة ومتميزة من الفنانين العالميين، والذين سيتناولون في حواراتهم وفعالياتهم أهم المواضيع والتحديات الراهنة، وينشرون أجواء البهجة والاحتفاء بالحياة والإحساس بالحرية والقدرة على تحقيق الذات. ويسرنا بشكل خاص أن تسلط بعض البرامج الضوء على مجموعة من المشاريع الفنية التي تقام بتكليف من مركز الفنون، بالإضافة إلى الأنشطة العالمية المشتركة التي ستقام للمرة الأولى.

موسيقى

ويستضيف المركز مهرجان برزخ، الذي يعود في نسخته الخامسة من خلال ثلاث أمسيات موسيقية تقام في 1 و3 و6 فبراير المقبل بمشاركة فنانين تتجاوز إبداعاتهم الأنماط والحدود الثقافية المألوفة. وتضم قائمة المشاركين في الأمسيات التي تقام بالتزامن مع الاحتفال بـ«شهر تاريخ السود» ثلاثة من أشهر الفرق الموسيقية العالمية التي تشمل: «بيتسايدا ماتشادو ولا باراندا إلكلافو» الفنزويلية من أصول أفريقية، وفرقة «مارثا ريدبون روتس بروجكت»، ومقرها في الولايات المتحدة، والفرقة الأفريقية-الخليجية «بوم ديوان»، فيما يقيم «الدكتور المليفي»، بالتعاون مع عازف الإيقاع في فرقة «بوم ديوان» عبدالعزيز الحملي، ورشة عمل حول إيقاعات موسيقى غواصي اللؤلؤ الخليجية في يوم 1 فبراير المقبل.

ومن خلال العرض الموسيقي «مشاعر وذكريات»، الذي يقام في 25 يناير الحالي، ستسلط البروفيسورة كيت فورمان كويل، الأستاذ المساعد في فنون الموسيقى في جامعة نيويورك أبوظبي، الضوء على الدور الذي تلعبه الجامعة في دعم المشهد الموسيقي لدولة الإمارات.

وبعد سلسلة الحفلات الموسيقية الخاصة ببرنامج الموسيقى، ينظم مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي فعالية «مانيفولد - مهرجان للتنوع الموسيقي» في يومي 12 و13 فبراير. ويحتفي المهرجان بالموسيقى المعاصرة، ويضم مزيجاً إبداعياً من الموسيقى الجديدة والتجريبية التي يقدمها مجموعة منتقاة من الموسيقيين العالميين والفنانين المتمرسين من أعضاء هيئة التدريس بجامعة نيويورك أبوظبي.

من ناحية أخرى، سيلعب فن الرقص دوراً رئيسياً في برنامج فعاليات مركز الفنون. ويشمل ذلك عرض «آهوتي» الراقص لفرقة «نريتيجرام» بالتعاون مع فرقة «شيتراسينا» للعروض الراقصة.

وسيشهد الموسم أيضاً عودة فعالية «إيقاعات على السطح» الشهيرة في نسختها التاسعة. ويستضيف مؤسس الفعالية دوريان بول روجرز الأمسية الشعرية المفتوحة.

كما تقام سلسلة أعمال السينما العربية المعاصرة «سينمانا» شهرياً اعتباراً من شهر فبراير، وستتضمن عروضاً لأفلام سينمائية متعددة من شتى أنحاء العالم العربي، تليها نقاشات معمّقة متميزة.

من ناحية أخرى، ستشهد فعالية «مسرح لشخص واحد» المصممة للعرض عبر الإنترنت العرض الأول في منطقة الشرق الأوسط لمسرحية «هير وي آر».

ورشة عمل

وتشمل الفعاليات الثقافية لبرنامج «أوف ذا ستيج» تنظيم ورشة عمل خاصة حول تقنيات الرقص بالتعاون مع مصممة الرقصات كوكو كارول في يومي 26 يناير و9 فبراير. وفي يوم 22 فبراير، ستقدم ساندي غارسيا، وكيلة فرقة «نريتيجرام» لمحة وافية عن استراتيجياتها الخاصة بالحفاظ على المسيرة المهنية لعملائها الفنيين وأعمالهم.

وسيتم تقديم جميع العروض في شهري يناير وفبراير باستخدام تقنيات البث المبتكرة عبر الإنترنت التي يوفرها مركز الفنون، بينما سيتم الإعلان عن باقي فعاليات الموسم على أساس نصف شهري بما يتلاءم مع الظروف المتغيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات