إطلالة متجددة لـ«الواحة الزراعية» في مهرجان الشيخ زايد

يطل جناح الواحة الزراعية لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على زوار مهرجان الشيخ زايد في دورته الحالية بشكل متجدد، خصوصاً الساحة الوسطى التي تم تقسيمها بشكل رائع، حيث يعد جانب منها حديقة حيوان مصغرة تضم أنوعاً من الحيوانات التي تتم تربيتها في المزارع المحلية، والجانب الآخر عبارة عن نماذج مصغرة لمزارع تضم الكثير من الأشجار المثمرة التي تتم زراعتها في الإمارات، في تعبير مبتكر على ما حققته الإمارات في مجال الزراعة والثروة الحيوانية.

وتسيّج الجناح من كافة الجوانب بالعديد من المحال لعرض المنتجات الزراعية المحلية، لتعزز كل هذا الزخم شاشات عرض كبرى تم تركيبها في زوايا الجناح، تعد إطلالة ثرية تعطي الزوار جرعة تثقيفية عن مراحل تطور الزراعة في إمارة أبوظبي والتوعية بأهميتها، وكيفية تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية المتنوعة والاستفادة من الموارد الطبيعية، وكذلك تعزيز الأمن الغذائي والحيوي، والتوعية بمزايا المنتج المحلي وتأكيد تنافسيته في السوق.

ويشهد الجناح إقبالاً كبيراً، لا سيما الأسر والعائلات والمزارعين والمهتمين بالزراعة والثروة الحيوانية، حيث يضم نموذجين للزراعة الحديثة، عبارة عن مجسم للزراعة في البيوت المحمية بنظام الزراعة المائية، ومشتل لعرض أفضل أنواع الشتلات لأشجار الفاكهة والخضراوات التي يمكن زراعتها في البيئة المحلية، كما يضم ركناً لعرض السلالات المحلية المميزة من الثروة الحيوانية، وآخر لعرض سلالات نحل العسل.

وعمل الجناح على تخصيص الكثير من المحال للمزارعين، والتي تزخر بالعديد من المنتجات الزراعية المحلية، لتشكل سوقاً مصغراً يعرض ويبيع فيع المزارعون منتجاتهم الطازجة من الخضراوات والفاكهة، كما تم تخصيص محال للنحالين لعرض وبيع العسل المحلي ذي الجودة العالية، بالإضافة إلى ركن خاص للتعريف بأنظمة الزراعة في البيوت المحمية، والبيوت الشبكية، وركن آخر لعرض السلالات المحلية المميزة من الثروة الحيوانية.

وتحرص هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، من خلال جناحها في المهرجان «الواحة الزراعية»، على تعريف الزوار والمهتمين بالزراعة بالخدمات التي تقدمها للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية ومتداولي الغذاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات