كتّاب أبوظبي يعلن عن برنامجه لشهر يناير

أعلن اتحاد كتاب وأدباء الإمارات -فرع أبوظبي- عن برنامجه الثقافي للشهر الأول من العام الجديد، الذي سيبدأ يوم الاثنين الموافق الرابع من يناير، وينتهي في السابع والعشرين من الشهر نفسه، ويبث بعضه افتراضياً في الثامنة مساءً عبر برنامج زووم، والبعض الآخر يقام في نفس الموعد بموقع الاتحاد في المسرح الوطني، وسيعلن الاتحاد عن طريقة ومكان عرض أمسياته كل أسبوع؛ حسب ما تؤول إليه أوضاع كورونا الراهنة.

وجاء البرنامج متنوعاً ليشمل المحاضرات الثقافية والنقدية والفكرية، بالإضافة إلى أمسيات متنوعة في مختلف الأجناس الأدبية، ففي الرابع من يناير سيقيم الاتحاد ندوة افتراضية تبث عبر برنامج زووم.

برنامج

حول أثر المتغيرات الثقافية والاجتماعية على المجتمع السعودي، يتحدث عن تأثيرها الأدبي بصفة خاصة خالد اليوسف، والدكتور محمد المزيني سيتناول تأثيرها الثقافي بوجه عام، ويقدم الندوة: نادية عبد الوهاب خوندنه، أما الأمسية الثانية والتي ستقام يوم الأربعاء السادس من يناير، فإنها ستكون مخصصة لأولى حلقات (ناشر وكتاب) التي ينتوي فرع أبوظبي أن تكون موجودة في جميع برامجه الشهرية، بمعدل مرة واحدة كل شهر، حيث يستضيف الاتحاد دار نشر، للحديث عن إحدى إصداراتها المتميزة الصادرة حديثاً، وستكون الأمسية الأولى عن كتاب: مريم جمعة فرج أيقونة الثقافة الإماراتية، الصادر عن دار نبطي بالتعاون مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، ويتحدث فيها كل من محمد نور الدين وعبد الله السبب وناصر البكر وسامح كعوش.

وسيكون الجمهور على موعد مع الشاعر والمفكر الكبير أدونيس في الأمسية الثالثة التي ستقام يوم الاثنين الموافق الحادي عشر من يناير، ويتطرق فيها لمحاور عدة من بينها: وظيفية الأدب عند العرب، ومواكبة الشاعر الحديث للعصر، والنشر والجوائز، ومقترحات حول أحوال الشعر والشعراء، ويقدم الأمسية الدكتور شاكر نوري، أما الأمسية الرابعة والتي ستقام مساء الأربعاء الثالث عشر من الشهر نفسه، فستكون مفتوحة للاستماع إلى النصوص الجديدة من المبدعين، وفي الثامن عشر من يناير يستضيف الاتحاد الأديب ناصر الظاهري، للحديث عن تجربته السينمائية، وعن منتديات التواصل الاجتماعي الأدبية تدور الأمسية الخامسة، التي ستقام مساء العشرين من يناير، ويتحدث فيها الدكتور شهاب غانم عن تجربته مع منتداه الأدبي، ثم يستضيف الاتحاد في الخامس والعشرين من الشهر نفسه الدكتور فهد حسين، للحديث عن الواقع والمأمول في الرواية الخليجية، ويختتم الاتحاد برنامجه لشهر يناير بأمسية عن ثقافة مشروب الشاي تتحدث فيها أحلام الحربي.

من ناحيته أكد حارب الظاهري -رئيس الهيئة الإدارية لفرع أبوظبي- عزم مجلس الإدارة المؤقت، وأعضاء الهيئات الإدارية للفروع، تقديم موسم ثقافي متنوع وجاذب، يعكس الصورة الطبيعية للاتحاد منذ تأسيسه، ويتعرض لكل الجوانب الثقافية والفكرية والأدبية، التي تهم المبدعين وجمهور الأدب على حد سواء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات