«فوشار» ويل سميث ومارتن لورانس في دبي يدعم الفيلم.. رقم قياسي جديد لـ«باد بويز» في الشرق الأوسط

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق فيلم «Bad Boys: Ride or Die» أعلى الإيرادات الافتتاحية لفيلم خلال عطلة نهاية أسبوع في 2024 على مستوى الشرق الأوسط. ووصلت إيرادات فيلم الأكشن والكوميديا إلى 9.5 مليون دولار أمريكي في شباك التذاكر ضمن المنطقة، ما يُعد رقماً قياسياً جديداً لامتياز أفلام Bad Boys، الذي يضم أربعة أجزاء.
 ويأتي نجاح الفيلم بعد عرضه لأول مرة في محطتين ضمن الشرق الأوسط، الأولى في دبي، ثم في الرياض، والذي يُعد باكورة العروض الأولى لأفلام هوليوود في المملكة العربية السعودية. 

وحقق الفيلم منذ إطلاقه يوم الجمعة 105 مليون دولار أمريكي في شباك التذاكر العالمي، متجاوزاً توقعاته البالغة 100 مليون دولار أمريكي. وتُعد المملكة العربية السعودية إحدى أكثر المناطق تحقيقاً لأرباح الفيلم، حيث وصل متوسط إيرادات شباك التذاكر فيها إلى 4 مليون دولار أمريكي (264000 تذكرة) خلال أربعة أيام، تلتها الإمارات العربية المتحدة بإيرادات بلغت 2.9 مليون دولار أمريكي (160000 تذكرة)، ما يمثل زيادة بنسبة 78% مقارنةً بالجزء السابق Bad Boys for Life (2020).

واحتفالاً بإطلاق الفيلم، ظهر محققا الشرطة الأفضل في ميامي، ويل سميث ومارتن لورانس، وهما يتوقفان للحصول على الفوشار ومشاهدة الفيلم في سينما مول الإمارات، ذلك الإعلان الترويجي الذي لاقى نجاحاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وساهم في دعم حملة الفيلم الترويجية في دبي.

وتم تصوير مقطع الفيديو، الذي يستمر لمدة 60 ثانية، في أثناء وجود الثنائي الشهير في الشرق الأوسط خلال جولة صحفية دولية، حيث يطلّ النجمان في سيارة بورشه، وهي نفس السيارة التي تقودها شخصيتاهما في الفيلم مايك لوري وماركوس بورنيت، وشارك ويل ومارتن مشاهد من مقطع الفيديو على إنستغرام. 

ويؤكد أداء الفيلم خلال إطلاقه في عطلة نهاية الأسبوع تأثير التفاعل مع الجمهور في المنطقة ولفت انتباههم من خلال العروض الأولى ومبادرات التسويق المخصصة للمنطقة، ويُعد نجاح الفيلم متوقعاً في المنطقة، بفضل رواج أفلام الحركة والسيارات الفاخرة، حيث يشكلان عنصران أساسيان في فيلم Bad Boys: Ride or Die.

 

Email