"تذكرة إلى الجنة" الكوميدي الرومانسي يجمع جورج كلوني وجوليا روبرتس مجدداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

يلتقي الممثلان جورج كلوني وجوليا روبرتس، الحائزان على جائزة الأوسكار، معا مرة أخرى على شاشة السينما في فيلم "تيكيت تو باراديس" (تذكرة إلى الجنة)، وهو أول فيلم كوميدي رومانسي لهما معا، وتدور أحداثه حول مشاحنات بين زوجين مطلقين.

ويلعب الثنائي دور ديفيد وجورجيا، اللذين ينحيان خلافاتهما جانبا ويتعاونان لمنع ابنتهما ليلي من الزواج من شخص قابلته مؤخرا في رحلة تخرج إلى بالي.

وحتى لا ترتكب الابنة نفس الخطأ الذي يعتقدان أنهما وقعا فيه قبل 25 عاما، يسافر الوالدان إلى الجزيرة لإفساد الزواج.

والفيلم من إخراج أول باركر، وهو خامس فيلم يشارك في بطولته كلوني وروبرتس معا.

وقال كلوني للصحفيين في العرض العالمي الأول للفيلم في لندن أمس الأربعاء "كان الأمر ممتعا ... استمتعنا به لأننا كنا نتعامل بشكل ساخر مع بعضنا البعض. رأينا أن ذلك كان مضحكا".

واشتهرت روبرتس بسلسلة من أفلام الكوميديا ​​الرومانسية في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، من "بريتي وومان" (امرأة جميلة) إلى "نوتنج هيل"، بينما كان آخر فيلم كوميدي ​​رومانسي لكلوني "وان فاين داي" (يوم جيد) في العام 1996.

وقالت كيتلين ديفر، التي تلعب دور ليلي "يسيطر عليك التوتر في البداية عندما تسمع اسميهما". "لكن عندما تقابلهما، يختفي كل هذا التوتر، وبعدها تستطيع أن تراهما كأشخاص عاديين".

يتضمن الفيلم الكثير من المشاهد التي يتبادل فيها ديفيد وجورجيا التعليقات الساخرة، قبل أن يعودا شيئا فشيئا إلى مسامحة بعضهما.

ويشارك في بطولة الفيلم أيضا بيلي لورد ولوكاس برافو. ويبدأ عرضه في دور السينما العالمية في 12 سبتمبر أيلول.

طباعة Email