عودة السينما الصامتة مع الأمريكية إيما ستون ممثلة واليوناني لانثيموس مخرجاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد أربع سنوات من تعاونهما في دراما تاريخية، تجتمع الممثلة الأمريكية إيما ستون والمخرج يورغوس لانثيموس في مشروع يستعيد العصر الذهبي للسينما وهو فيلم قصير صامت بالأبيض والأسود.

ويتناول فيلم "بليت"، الذي جرى تصويره على جزيرة تينوس اليونانية في 2020، دورة الحياة والموت من خلال زوجين يؤدي دورهما ستون والممثل الفرنسي داميان بونار.

ووصفت ستون الفيلم بأنه تحد وقالت للصحفيين قبل عرضه الأول غدا الجمعة في أثينا "رغبت في عمله على الفور".

وفي عودة إلى عصر ما قبل السينما الناطقة يعتمد الفيلم بشكل كبير على تعبيرات الوجه ويستعرض صور الجزيرة اليونانية التقليدية والموسيقى المصاحبة التي ستعزفها الأوركسترا مباشرة مع العرض الذي يستمر لثلاثة أيام في العاصمة اليونانية.

لانثيموس سبق له التعاون مع ستون العام 2018 في فيلم "ذا فيفوريت" الذي تدور أحداثه مطلع القرن الثامن عشر ورشح لعدد من جوائز الأوسكار، وهو يألف الأعمال غير التقليدية.

طباعة Email