«مخاوي الليل» يصطحب جمهوره في حفل من الغناء الأصيل

أمسية طربية لخالد عبدالرحمن في «دبي أوبرا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد مسرح «دبي أوبرا» حفلاً استثنائياً، ليلة أول من أمس، أحياه الفنان السعودي خالد عبدالرحمن وفرقته الموسيقية بقيادة المايسترو هاني فرحات، ومثل لقاء قمة بين الفنان وجمهور الأغنية الخليجية.

وفي مستهل الحفل، اصطحب الفنان محبيه بصوته العذب وأغانيه المملوءة بالبوح الشفيف، إلى عوالم الطرب الخليجي الأصيل، عبر باقة متميزة من الأغاني قدمها لجمهوره الذي بلغ ألفي شخص تقريباً.

حفاوة

واستقبل الجمهور نجمهم خالد عبدالرحمن، الملقب بـ «مخاوي الليل»، بحفاوة كبيرة، وسط تصفيق وهتافات تكررت عند فواصل الأغاني، بينما لم يتردد الكثيرون منهم في الطلب من الفنان أداء هذه الأغنية المفضلة، أو تلك فيما كان الفنان نفسه يجيبهم طوال الوقت مردداً: «أبشروا، على هالخشم، حاضر، سألبي طلباتكم جميعها».

وأضفت هذه العلاقة المباشرة بين الفنان وجمهوره مزيداً من الحميمة على الحفل، الذي جاء ليضع الأغنية الخليجية في برنامج دبي أوبرا هذا العام.

وأعرب الفنان خالد عبدالرحمن عن سعادته بحضوره إلى دبي لإحياء الحفل في «دبي أوبرا»، مشيراً إلى أهمية هذا الصرح الفني الحضاري المرموق بالنسبة للفن والإبداع في العالم العربي. وتنقل الفنان بين ألوان من أغانيه، القديمة والجديدة، ملبياً طلبات الجمهور، الذي كان يرددها معه طوال الوقت باستمتاع.

قائمة

اتسعت قائمة الحفل، التي توزعت بين اختيارات الفنان، وطلبات جمهور دبي أوبرا، لتضم أكثر من عشرين أغنية، من بينها: صدقيني قلبي يحكي لك حقيقة، لا لا تناجي، فراق، لي متى، فزّوا لها، ودي تشوف الهم، آهات، يجود الزمن بالقيام، كنك وكني، حبيبتي لمن غديتي سراج اتبعه، لك خافقي، خبروه، علمتني حلك، ليلي عذاب، للندم، تقوى الهجر، رعش قلبي، انتظرته، من الفرحة، العطاء، توني دريت.

عبدالعزيز المعنى

وشارك في الحفل الذي أقيم ضمن فعاليات «مهرجان دبي للتسوق» ومن تنظيم الشركة الإماراتية «مومنتس ايفنتس»، الفنان السعودي عبدالعزيز المعنى الذي قدم سبع أغانٍ من أحدث أغانيه وسط تفاعل كبير من الجمهور، ومن بينها:

علميني، حاجات تحييها العجب، وتمشي، أقل حاجة، عن قناعة، وختم بأغنية قال عنها إنها وطنية سعودية وإماراتية، غناها للإمارات وهي «مرحبا يا هلا حي بالشهامة» وسط تفاعل كبير من الجمهور.

 

طباعة Email