وودى آلن يعتزل صناعة الأفلام للتفرغ للكتابة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد المخرج وودى آلن، أثناء وجوده في أوروبا للعمل على فيلمه «الخمسين»، لصحيفةLa Vanguardia الإسبانية، أنه يعتزم التقاعد من صناعة الأفلام وتخصيص المزيد من الوقت للكتابة خلال السنوات المقبلة. وسيكون فيلمه «الخمسين» الأخير الذي سيتم عرضه في باريس، بينما يجري تصوير العمل السينمائي بالكامل بالفرنسية في غضون أسبوعين، حسبما ورد في تقرير لمجلة «Variety» الأمريكية.

وصف آلن، فيلمه القادم بأنه مشابه لفيلم «Match Point» من حيث أنه سيكون مثيراً ودرامياً، وكتب ألن، أخيراً، مجموعته الخامسة من الأعمال الفكاهية، «Zero Gravity»، والتي سيتم نشرها في 27 سبتمبر الجاري من قبل شركة Alianza فى إسبانيا، بينما ستنشر في الولايات المتحدة بواسطة Arcade، أما التوزيع فسيتم بواسطة Simon & Schuster.

كان آلن يصور أعماله في كثير من الأحيان في أوروبا، حيث انخفض دعمه في الولايات المتحدة نظرًا لاتهامات الإساءة الموجهة إليه، وفي عام 2020، افتتح مهرجان سان سيباستيان السينمائي مع «مهرجان ريفكين»، الذي تم تصويره في مدينة سان سيباستيان، التي تعود علاقته بمهرجان عاصمة مقاطعة الباسك إلى عام 2004 عندما عرض لأول مرة «ميليندا وميليندا»، وفي عام 2008 مع العرض الأول لفيلم «Vicky Cristina Barcelona»، من بطولة إيلينا أنايا، ولويس جاريل، وجينا غيرشون، ويقام «مهرجان ريفكين» خلال فعاليات مهرجان سان سيباستيان السينمائي، وهو الأهم في العالم الناطق بالإسبانية.

ومن الغريب أنه أعلن في المؤتمر الصحفي الذي أقيم بمناسبة بدء إنتاج الفيلم أنه «لم يفكر أبدًا في الاعتزال»، وحظي «مهرجان ريفكين» بدعم من شركة ميديابرو الإعلامية الإسبانية العملاقة، والتي دعمت أيضًا فيلمين من أكثر أفلام «آلن» نجاحًا، وهما «Vicky Cristina Barcelona»، والتي حصدت بينيلوبي كروز، جائزة الأوسكار الأولى لها «Midnight in Paris».

يأتي هذا فيما علقت أمازون ستوديوز، عرض فيلمه السابق «A Rainy Day in New York» بعد اتهام «آلن» بتخريب مستقبل الفيلم بتعليقاته على اتهامات الإساءة لابنته ديلان فارو، ولقد رفع دعوى ضدها مقابل 68 مليون دولار بدعوى خرق العقد، وتم تسوية النزاع في وقت لاحق خارج المحكمة.

طباعة Email