بطل الكونغ فو في السينما المصرية مصاب بتآكل المفاصل

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الفنان المصري يوسف منصور عن السبب وراء غيابه عن الأضواء في التمثيل أو الرياضة، موضحاً أنه مصاب بتآكل في المفاصل.

وأوضح منصور، الذي اشتهر بأدوار البطولة بـ«الكونغ فو» في السينما المصرية، أن إصابته بهذا المرض حدثت من جراء التمرين المكثف على الرياضة على مدى 30 عاماً.

وقال، خلال لقائه في برنامج «الستات مايعرفوش يكدبوا» الذي تقدمه الإعلاميات: منى عبد الغني، وإيمان عز الدين، وهبة الأباصيري، على شاشة قناة «سي بي سي»، إنه تعرَّض سنة 2006 لمشكلة صحية بسبب تمرينه لمدة 6 ساعات يومياً على الكونغ فو.

وأضاف: «الدكاترة قالوا هنعمل عملية عشان إيدي تترفع، لكن جالي إحباط، لحد ما عرفت إن الخلايا الجذعية ممكن تحل المشكلة، وتابعت لحد ما قدرت رجلي تتحرك، وبعدها جالي كانسر، وخفيت منه».

وتابع أنه بالفعل بدأ باستعمال الخلايا الجذعية لعلاج تآكل المفاصل، رافضاً ما اقترحه عليه بعض الأطباء بتركيب مفصل جديد.

وأكد أن تلك الأزمات الصحية هي ما دعاه إلى عمل مؤتمرات توعية بأهمية الخلايا الجذعية في مصر.

ولفت إلى أن أهم مصادر الخلايا الجذعية من مشيمة الأم أثناء حملها، مضيفاً أنها كانت تسمى في وقت من الزمن «حقنة الشباب».

وذكر أنه اهتم بالموضوع لندرة الأطباء المختصين فيه، مشيراً إلى أن تلك الخلايا يتم الاحتفاظ بها في معامل خاصة، وليس لها أطباء متخصصون.

طباعة Email