محمد صبحي يردّ على اتهامات عبير صلاح الدين

ت + ت - الحجم الطبيعي

رد الفنان المصري محمد صبحي على اتهامات وجَّهتها إليه الفنانة عبير صلاح الدين، وصفةً إياه بأنه كان سبباً في تعطل مسيرتها المهنية.

وأوضح صبحي، في بيان مكتوب لبرنامج «حضرة المواطن» الذي يقدمه الإعلامي سيد علي عبر قناة «الحدث اليوم»: «المونولوجست دي جات لي مع صديق طلب مني أن أسمعها، سمعتها وقولت: ليس لها في التمثيل، بل لا بد أن تتدرب في الفرقة حتى أسند لها دوراً، وفعلاً في نفس العام سنة 1994 أسندت لها دور (عبلة) أمام عبد الله مشرف في مسلسل (ونيس)، وقمت بتدريبها حتى ظهرت بهذا الشكل في عام 2008».

وقال: «عندما قدمت الجزء السادس بعد وفاة سعاد نصر مثَّلَت الدور، ثم في الجزء السابع تركت المسلسل علشان فيه ممثلة جديدة أيضاً رفضت الجزء السابع وتركت التصوير بعد أسبوعين من التصوير، وما اكتشفته أن عبلة هي التي أقنعتها أن تترك العمل وتكتب لها مسلسل خصوصاً أن الممثلة دي كانت ثرية جداً، وأنتجت المسلسل والعمل فشل وطلبت المنتجة الشرطة وقتها لطردها من الاستوديو، هذا ما نُشر بالصحافة وقتها».

وأضاف: «ما قابلتهاش من وقتها وتمر السنين وأُفاجأ بكلام كذب وتشويه متعمد، كيف أحارب ممثلة كل خبرتها دور لم تنجح إلا فيه؟! وكيف تدعي هذا الكلام وأنا فنان قدمت 277 ممثلاً، واتخرجوا من عندي واشتغلوا في السوق ونجحوا، وهذا فخر لي، منهم: صلاح عبد الله ومنى زكي ومصطفى شعبان وأحمد وفيق وأحمد رفعت وشيريها وسيمون وأبناء ونيس، وكثيرون استطاعوا النجاح وعلاقتهم بي حتى الآن ممتازة وعلى تواصل».

وأكد أنها تنشر هذه الأكاذيب والشائعات من أجل تحقيق الشهرة على حسابه، متابعاً: «لا أريد أن تحقق هذه المسكينة بأكاذيبها الشهرة والترند، أكتفي بدفاع زملائي من تلاميذي، وكذلك جمهوري الواعي الذي كشف كذبها وتدبير صاحب القناة».

من جانبه، قال الفنان صلاح عبد الله، في مداخلة هاتفية مع البرنامج، إن الفنان محمد صبحي هو معلمه وتاج رأسه، وله الفضل في مساعدته في مشواره الفني، مؤكداً أنه هو من أقنعه باحتراف التمثيل.

كانت عبير صلاح الدين قالت إن الفنان محمد صبحي حاربها ولم تجد عملاً بعد خلافها معه لمدة تقترب من 5 سنوات، بسبب رفضها استكمال مسلسل «يوميات ونيس».

طباعة Email