أطياف مارلين مونرو تحوم في موقع تصوير «بلوند»

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت الممثلة آنا دي أرماس التي جسدت دور مارلين مونرو في فيلم (بلوند) «الشقراء»، الذي يصور سيرتها الذاتية بلمسة خيالية، إن طاقم العاملين في الفيلم شعروا بحضورها فعلياً خلال التصوير، وهي تلقي أشياء عندما تثور غضباً.

وتروي الممثلة الكوبية المولد «أعتقد فعلاً أنها كانت قريبة جداً منا. كانت معنا». وأضافت للصحفيين الخميس: «أظن أنها كانت سعيدة. كانت ترمي أشياء من على الحائط أحياناً وتفقد أعصابها إذا لم يعجبها شيء.. ربما يبدو هذا خيالياً جداً، لكنه كان يحدث. شعرنا به جميعاً». 

 

طباعة Email