هل سُرقت مقتنيات نور الشريف من مكتبة الإسكندرية؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الدكتور أحمد زايد، مدير مكتبة الاسكندرية، حقيقة سرقة مقتنيات الفنان المصري الراحل نور الشريف.

وأوضح زايد، في مداخلة هاتفية ببرنامج «حديث القاهرة» مع الإعلامية كريمة عوض على قناة «القاهرة والناس»، أن الحديث عن تسرب مقتنيات نور الشريف من مكتبة الإسكندرية موضوع غير صحيح.

وأكد أن أسرة الفنان الراحل أهدت المكتبة 6200 كتاب و167 ورقة خاصة بشركة الإنتاج الخاصة به، وعدداً من الكراسات المكتوبة بخط يده.

وشدد على أن هذه المقتنيات موجودة في مكتبة الإسكندرية، وأن لديهم أوراق تسلُّم مسجلة لهذه المقتنيات.

ولفت إلى أن هذه الكتب في ركن معين بمكتبة الاسكندرية ومكتوبة باسم صاحبها.

وقال: «نور الشريف كان فناناً مثقفاً وعنده كمية كبيرة من الكتب التي تسلَّمت المكتبة جزءاً منها، ومكتبة الإسكندرية تتسع لأكبر عدد من الكتب، وكل وثيقة أو كتاب في المكتبة مسجلة».

يُذكر أن نور الشريف اسمه الحقيق محمد جابر محمد عبد الله، وولد في 28 أبريل 1946، وعمل في التمثيل والإخراج والإنتاج، ويُعَدُّ واحداً من أبرز الممثلين في تاريخ السينما المصرية الحديثة، وأهم من جسد الشخصيَّة المصرية بكل أشكالها الاجتماعية على شاشة السينما.

وقدَّم خلال مشواره الفني الطويل العديد من الأعمال المهمة في تاريخ السينما، والتلفزيون، والمسرح، وحصل على عديد من الجوائز والتكريمات حتى لُقِّب بِـ«صائد الجوائز».

وتُوفي في 11 أغسطس 2015، بعد صراع طويل مع مرض سرطان الرئة، عن عُمر يناهز 69 سنة.

طباعة Email