وفاة المخرج المصري علي عبد الخالق

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفي المخرج المصري الكبير علي عبد الخالق اليوم الجمعة عن عمر يناهز 78 عاما بعد صراع مع المرض.

وأعلن نجله هشام خبر وفاة والده عبر صفحته علي موقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك».

وكتب «البقاء لله .أبي في ذمة الله، اللهم ارحمه واسكنه فسيح جناتك».

كما أعلن ابن شقيق المخرج على عبدالخالق وفاته متأثرا بإصابته بمرض السرطان.

وكتب احمد عبدالخالق عبر فيسبوك: «إنا لله وإنا إليه راجعون توفي إلى رحمه الله وتعاله يوم الجمعة عمي الحبيب الغالي الأستاذ علي عبدالخالق توفاه الله وهو يصارع الوحش القاتل السرطان ماتت القدوة ومات الخلق».

وأضاف: «اللهم ارحمه رحمةً تسع السماوات والأرض اللهم اجعل قبره في نور دائم لا ينقطع واجعله في جنتك آمنًا مطمئنًا يارب العالمين.. اللهمّ افسح له في قبره مدّ بصره، وافرش قبره من فراش الجنّة، اللهم ارحمه ولا تطفئ نور قبره».

وكان عبد الخالق قد كشف في يوليو عن إصابته بالسرطان وطلب دعم الدولة في تحمل نفقات العلاج المكلف لهذا المرض.

ولد عبد الخالق في التاسع من يونيو 1944 وتخرج في المعهد العالي للسينما ثم عمل مساعدا للإخراج قبل أن يقدم سلسلة من الأفلام التسجيلية الحربية ويشق طريقه لاحقا نحو السينما الروائية الطويلة.

وسجل شهادة ميلاده السينمائية بإخراج فيلم (أغنية على الممر) عام 1972 من بطولة محمود مرسي ومحمود ياسين وصلاح السعدني وصلاح قابيل، والذي خلد فيه إحدى بطولات الجيش المصري خلال حرب الاستنزاف.

وقدم ثلاثة أفلام مأخوذة عن ملفات المخابرات المصرية، وهي (إعدام ميت) في 1985 و(بئر الخيانة) في 1987 و(الكافير) في 1999، كما قدم الفيلم الحربي (يوم الكرامة) عن إغراق المدمرة الإسرائيلية إيلات.

وشكل مع صديقه السيناريست محمود أبو زيد ثنائيا ناجحا، فقدما معا أفلام (العار) و(الكيف) و(جري الوحوش) و(البيضة والحجر) و(عتبة الستات) في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

وأخرج للممثلة نبيلة عبيد عددا من الأفلام منها (شادر السمك) و(الوحل) و(درب الرهبة) و(الحناكيش) فيما أخرج لمنافستها الدائمة نادية الجندي (الإمبراطورة) و(بونو بونو).

ومن أبرز أفلامه أيضا (السادة المرتشون) و(مدافن مفروشة للإيجار) و(بنات إبليس) و(أربعة في مهمة رسمية) و(الحقونا) و(اغتصاب).

وفي مجال الدراما التلفزيونية، أخرج عددا قليلا من الأعمال أبرزها (أصحاب المقام الرفيع) و(أحلامنا الحلوة) و(البوابة الثانية).

 

طباعة Email