ديفيد بوي الأكثر تأثيراً بالثقافة العالمية في الـ 50 الماضية

8500 ريشة في عمل يرمز إلى تخصصات الفنان | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تم اختيار الفنان الراحل، ديفيد بوي، أكثر الفنانين البريطانيين تأثيراً خلال الخمسين عاماً الماضية في الثقافة العالمية، نظراً لقدراته عبر مجموعة متنوعة من الوسائط، بما في ذلك في مجال الموسيقى والأفلام والأزياء.

ووفقاً لموقع قناة «سكاي»، تصدر المغني والشاعر والملحن والممثل، الذي وافته المنية عن عمر يناهز 69 عاماً في يناير 2016، المركز الأول في قائمة ضمت 50 فناناً مؤثراً، بمن في ذلك صانع الأفلام السير ستيف ماكوين، والكاتب رسل تي ديفيز الذي أعاد إحياء «دكتور هو» عام 2005، وفنان الشارع بانكسي، وفرقة البوب من التسعينات سبايس غيرلز، والملحن والمغني السير التون جون، ومغني الراب ستورميز، والمغني والمصمم وفنان الوسائط المتعددة بوي جورج، والممثلة وكاتبة السيناريو والمغنية ميكايلا كويل.

وكانت شبكة تلفزيون «سكاي أرتس» قد دعت فريق تحكيم ضم 15 خبيراً من مجمل القطاعات الفنية إلى إنشاء قائمة تحتفي بماضي وحاضر الفنانين البريطانيين وتأثيرهم في الثقافة العالمية، ترأسها منسق الأغاني ومقدم البرامج والمؤلف لورين لافيرن.

واحتفاء بتصدر بوي القائمة، كلفت القناة فنان الوسائط المختلطة، جو بلاك، إنشاء عمل فريد من نوعه للموسيقي الأسطوري، فأبدع صورة فريدة للفنان بارتفاع مترين، مستخدماً أكثر من 8500 ريشة غيتار تتميز كل منها بشكل مقطوع يرمز إلى جميع التخصصات الفنية في حياة الفنان.

ونقلت صحيفة «ذا ميرور» عن بلاك قوله: «كانت الفكرة استخدام الألوف من الريش المصممة خصيصاً، حيث يمثل كل تصميم أحد المجالات الفنية الخمسة لحياة بوي الإبداعية وتأثيراتها، من الموسيقى والأفلام والأزياء والأدب والفن»، مشيرة إلى التبرع باللوحة لمدرسة في مسقط رأس الفنان احتفالاً بالجيل الجديد من الفنانين الشباب الذين سيكون مصدر إلهامهم.

وفي قائمة الفنانين البريطانيين العشرة الأوائل الأكثر تأثيراً خلال الخمسين سنة الماضية، ظهرت الأسماء التالي بالترتيب: ديفيد بوي، سير ستيف ماكوين، راسل تي ديفيز، دايم فيفيان ويستوود، كاريل تشرشل، ومايكل كلارك، انجيلا كارتر، ستورميز، موريل سبارك، وميكايلا كويل.

طباعة Email