آخر كلمات الفنانة رجاء حسين: "أنا وحيدة.. أتمنى الناس اللي بتحبني تترحم علي"

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفيت الفنانة المصرية رجاء حسين اليوم بعد معاناتها من ارتفاع انزيمات الكبد وقالت قبل وفاتها في آخر أحاديثها التلفزيونية: أتمنى إن الناس اللي بتحبني تترحم علي بعد وفاتي.. أنا وحيدة. 

وكشفت مصادر مُقربة من الراحلة الفنانة رجاء حسين، أنها عانت في أيامها الأخيرة من المرض، حيث تعرضت لوعكة صحية شديدة بسبب ارتفاع أنزيمات الكبد، أدت إلى خضوعها لعملية جراحية بالمعدة، لتتدهور بعدها حالتها الصحية في الساعات الأخيرة، وتفيض روحها إلى بارئها، الأمر الذي تكتمت عليه ابنتها أملاً في تعافيها وشفائها.

و كانت الفنانة رجاء حسين تحدثت عن الموت وكشفت عن أمنيتها قبل وفاتها خلال لقائها التليفزيوني مع الإعلامية بسمة وهبة ببرنامج 90 دقيقة، حيث قالت: "أتمنى أن الناس اللي بتحبني تترحم عليا بعد وفاتي.. أنا وحيدة وماليش غير بنتي.. بس أنا عمري ما قلت الكلام ده لحد، لكن أنا إحساسي هو اللي بيحركني عشان كده قولت دلوقتي".

 و انهارت رجاء حسين حينها من البكاء، وكأنها كانت تشعر بقرب موعد وفاتها، لتودع جمهورها بهذه الكلمات المؤثرة، التي اختتمتها بقولها: "كنت مستنية ابني، الله يرحمه، هو اللي يشيلني مش أنا اللي أشيله".

  ووفق اليوم السابع  أعلن الدكتور أشرف زكى، نقيب المهن التمثيلية، أن صلاة الجنازة ستقام اليوم على جثمان الفقيدة بعد صلاة الظهر، داخل مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد، بينما لم يتم تحديد موعد ومكان قبول العزاء حتى الآن.

 ورجاء حسين من أقدم الفنانات العربيات وواحدة من أهم نجمات جيلها، فهي من مواليد 1 فبراير 1937 في محافظة القليوبية، بدأت مسيرتها الفنية بدور طالبة من خلال فيلم "قلوب الناس" عام 1954، إلى أن تجاوزت سنوات عملها السينمائي 68 عامًا.

 و انضمت رجاء حسين إلى فرقة الريحاني عام 1958، وعملت في الإذاعة والتلفزيون كممثلة في المسلسلات الإذاعية والتلفزيونية، ومن أبرزها "أحلام الفتى الطائر" بمشاركة الزعيم عادل إمام، وملحمة الشهد والدموع مع النجوم خالد زكي ويوسف شعبان ومحمود الجندي وعفاف شعيب.

 

طباعة Email